الثلاثاء 24 نوفمبر 2020...9 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

مسئول كويتي: نسعى لجمع 6 مليارات دولار في مؤتمر المانحين لدعم سوريا

خارج الحدود
وكيل وزارة الخارجية الكويتي، خالد الجار الله

الكويت/ أ ش أ /


قال وكيل وزارة الخارجية الكويتي، خالد الجار الله، إن المبلغ المتوقع جمعه في المؤتمر الثانى للمانحين لدعم الوضع الإنسانى في سوريا الذي ستستضيفه دولة الكويت منتصف شهر يناير المقبل بحسب تصور الأمم المتحدة «في حدود ستة مليارات دولار».
اضافة اعلان

جاء ذلك في تصريحات صحفية للجار الله مساء أمس الأربعاء، خلال حضوره حفل السفارة القطرية في الكويت بمناسبة اليوم الوطنى لذكرى تولى مؤسسها الشيخ جاسم بن حمد بن ثانى الحكم في قطر.

وأكد أن جميع التحضيرات للمؤتمر تسير على قدم وساق في تقديم جميع التسهيلات اللوجستية، مشير إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون سيوجه الدعوات للدول للحضور، معربًا عن أمله في أن تكون المشاركة في المؤتمر كبيرة والمساهمات سخية بهدف التخفيف عن معاناة الأشقاء في سوريا خصوصا في هذه الظروف الجوية القاسية.

وبشأن ملف الحقول النفطية المشتركة مع العراق، أفاد الجار الله بان وزير النفط العراقى عبد الكريم لعيبى سيقوم بزيارة قريبة جدًا إلى الكويت لبحث آلية تنفيذ مذكرة التفاهم الموقعة ببن البلدين كونه موضوعا إستراتيجيا ومهما بالنسبة للبلدين.

وأضاف أن الجميع يتطلع إلى أن يشهد تنظيم قطر مونديال كأس العالم عام 2022 «والذي يعبر عن دور قطر وإمكانياتها واحترام العالم لها ومصداقيتها في هذا المجال» متمنيًا لقطر تواصل الازدهار والتقدم.

وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، أكد في تصريح للصحفيين خلال حضوره حفل السفارة القطرية مساء أمس، على عمق العلاقات الكويتية القطرية وتميزها من خلال حرص قيادتي البلدين والرغبة الصادقة لدى شعبيهما بتوطيدها في شتى المجالات.

وأضاف أن دولة الكويت ستتسلم السنة المقبلة رئاسة القمة العربية من دولة قطر كما ستتسلم قطر من الكويت نهاية العام المقبل رئاسة دورة القمة الخليجية.