الخميس 26 نوفمبر 2020...11 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

مسئول صومالي يدعو لتقديم دعم دولي لمواجهة حركة "الشباب المجاهدين"

خارج الحدود
رئيس الوزراء الصومالي عبدي فارح

جنيف /أ ش أ/


دعا رئيس الوزراء الصومالي عبدي فارح شردون إلى تقديم دعم دولي لبلاده لتتمكن من محاربة عناصر حركة الشباب المجاهدين المسلحة، التي أعلنت مسؤوليتها عن هجوم على مركز تجاري في العاصمة الكينية نيروبي، وراح ضحيته العشرات.
اضافة اعلان

ونقلت قناة اسكاي نيوز عن شردون خلال حديثه أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قوله إنه يعمل بشكل وثيق مع السلطات الكينية بخصوص الهجوم على المجمع التجاري، مضيفًا أنه يعتقد أن المهاجمين من جنسيات مختلفة، لكنه لم يؤكد ذلك.

وندد المسئول الصومالي بالهجوم الذي وصفه بالجبان، مشيرًا إلى أن الهجوم الإرهابي الذي وقع في 21 سبتمبر قتل دون تمييز، ولابد من محاسبة المسؤولين عنه، لافتا إلى أن الإرهاب لا يعرف حدودا.

وأسفر الهجوم على المركز التجاري الذي بدأ ظهر السبت ودخل يومه الرابع عن مقتل 65 شخصا على الأقل، بينهم ثلاثة جنود كينيين.

ونشر الاتحاد الإفريقي قوة من نحو 17 ألف رجل في الصومال لمساندة السلطات الضعيفة في مقديشو في معركتها ضد الشباب منذ 2007.