الإثنين 10 أغسطس 2020...20 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

محلل إسرائيلى: سوريا لن تعود إلى حدود «سايكس بيكو»

خارج الحدود

مروة محمد


قال المحلل الإسرائيلى "أمنون سوفرين"، أن الواقع المعقد في سوريا يكشفت صورة الوضع الإستراتيجي العالمى، موضحًا أن الولايات المتحدة الأمريكية مقابل روسيا والشرق مقابل الغرب.

وأضاف في ورقة تحليلة نشرت في موقع "يسرائيل ديفينس" العبرى، أن الحرب الأهلية السورية مستمرة منذ أكثر من أربع سنوات، حصدت خلالها نحو ربع مليون قتيل، 11 مليون أصبحوا مشردين من منازلهم، أربعة ملايين منهم لجأوا إلى البلدان المجاورة - تركيا والأردن والعراق ولبنان ومصر.
اضافة اعلان

وأردف قائلًأ أن سوريا تحولت مع الوقت إلى ساحة جهادية تستقطب إليها عناصر قوى كثيرة، مشيرًا إلى أنه نظرًا لأن مثل هذه الحرب، تدور في منطقة إستراتيجية في الشرق الأوسط، فإن أعدادا كبيرة من القوى الدولية تدخلت في سوريا، وكان أخرهم الروس.

ولفت إلى أن هناك دوافع وراء تحرك الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، نحو سوريا، وهى الحفاظ على "قبضة" الروس في منطقة البحر الأبيض المتوسط، والحفاظ على بقاء الرئيس السورى، بشار الأسد في الحكم.

وأضاف أن سوريا هي الحليف الوحيد لروسيا، والروس لديهم مصلحة في الحفاظ على هذا التحالف كجزء من بناء توازن القوة العالمي.

وأشار إلى أنه يعمل في سوريا العديد من العناصر الدولية التي لديها مصالح مختلفة، موضحًا أنه لا يزال من السابق لأوانه التنبؤ بمصير الأسد، ولكن على أي حال فمن الواضح أن سوريا لن تكون الدولة التي عرفناها منذ توقيع اتفاقية سايكس بيكو حتى عام 2011.