الإثنين 6 يوليه 2020...15 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

محكمة إسرائيلية توافق على بيع أملاك الكنيسة في القدس للمستوطنين

خارج الحدود
صورة ارشيفية

وكالات

وافقت المحكمة إلاسرائيلية مرة أخرى على بيع أملاك الكنيسة الأرثوذكسية في القدس للمستوطنين. 

 

ورفض قاضي المحكمة موشيه بار عوم الاستئناف الذي قدمته البطريركية لابطال صفقة بيع املاك الكنيسة في شارع يافا بالقدس لجمعية المستوطنين عطيرات كوهانيم. 

 

من جهتها قالت البطريركية: أننا مصدومون وقد تفاجانا من القرار.

 

وسيسمح القرار لعطيرات كوهانيم بإخلاء المستأجرين الفلسطينيين من العقارات والفنادق الكبيرة عند بوابة يافا.

 

وصدر قرار المحكمة بعد يوم واحد من عقد الجلسة الأولى للقضية وقبل سماع أي من البينات، الأمر الذي أثار دهشة المتابعين للقضية كون ان الطاقم القانوني للبطريركية قد قدّم اثباتات جديدة وشهادات موّثقة تؤكد فساد صفقة تسريب عقارات باب الخليل، وتدين عدد من القائمين عليها بأكثر من خرق قانوني وتعدي في الصلاحيات ورشاوى وابتزاز وتزوير. 

 

وأكدت بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية أنها سترفع القضية للمحكمة العليا التي سبق وأن عكست قرارات للمحكمة المركزية في هذا الملف، وأنها، وعلى مدار الأربعة عشر عاماً الماضية، استخدمت جميع الوسائل القانونية لالغاء الصفقة المشبوهة، وهي ما زالت مُصرة على انقاذ عقارات باب الخليل من ايدي الجمعية الاستيطانية.