الأربعاء 25 نوفمبر 2020...10 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

محبوب الرؤساء.. سر تعيين كيفن ماكالينان وزيرا للأمن الداخلي الأمريكي

خارج الحدود
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

إيمان الحديدي


أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فجر اليوم الإثنين، عبر تغريدة على حسابه بموقع " تويتر"، تعيين كيفن ماكالينان وزيرًا للأمن الداخلي، بعد استقالة كيرستين نيلسن.اضافة اعلان


وقال ترامب: "يسرني أن أعلن أن كيفن ماكالينان، المفوض الحالي للجمارك وحماية الحدود، سيصبح القائم بأعمال وزارة الأمن الداخلي.. أنا واثق بأن كيفن سيقوم بعمل رائع"، موجهًا الشكر لوزيرة الأمن الداخلي كيرستين.

وكانت نيلسن البالغة من العمر 46 عامًا، تولت هذا المنصب منذ ديسمبر 2017م، وتشتهر بخبرتها بملف الأمن الداخلي، إذ عملت سابقا تحت أمرة المدير السابق للبيت الأبيض، جون كيلي، لتساعده في هذا الملف، كما أنها كانت المرأة الثانية التي ترأس هذه الوزارة السيادية والتي استحدثها الرئيس بوش الابن في أعقاب اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر لتصبح أكبر وزارة في الحكومة تندرج تحت لوائها مهام حماية أمن البلاد وتنسيق قوانين الهجرة ومواجهة الكوارث الطبيعية، إضافة إلى مكافحة الإرهاب. كما تضم الوزارة ما يقرب من 200 ألف موظف.

وفيما يلي أبرز المعلومات حول وزير الأمن الأمريكي الجديد:

نشأته ودراسته
ولد كيفن ماكالينان في 5 سبتمبر 1971، لأم من فنلندا وأب أيرلندي، حصل على شهادة البكالوريوس في كلية أمهيرست، ثم حصل على درجة الدكتوراه في القانون في كلية الحقوق بجامعة شيكاغو ومارس المحاماة في ولاية كاليفورنيا، إلى جانب كونه مفوض الجمارك وحماية الحدود الأمريكية.

محبوب الرؤساء
رشح لتولي منصب مفوض دائم للجمارك وحماية الحدود بصفة خاصة من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو 2017 وحطي بحب كل من الرئيس الأسبق جورج بوش الابن، والرئيس السابق باراك أوباما.

في 19 مارس 2018، أكد مجلس الشيوخ الأمريكي فوز ماكالينان في الانتخابات البرلمانية بنسبة تصويت 77%.

مناصب عليا
قبل أن يصبح القائم بأعمال المفوض للجمارك الأمريكية وحماية الحدود، شغل منصب نائب مفوض الوكالة نفسها من عام 2014 إلى عام 2017، كما شغل منصب المفوض المساعد لمكتب العمليات الميدانية، وعمل أيضًا كمدير منطقة ميناء مطار لوس أنجلوس الدولي.

الجوائز
في عام 2005، تلقى جائزة الخدمة المدنية الجيدة وحصل على الميدالية الأمريكية، وجائزة Call to Service لقيادته والمساعدة في تطوير وتنفيذ إستراتيجية شاملة لمكافحة الإرهاب لأمن الحدود بعد 11 سبتمبر 2001، في عام 2015، ومُنح جائزة التصنيف الرئاسي، وهي أعلى جائزة للخدمة المدنية في الولايات المتحدة.