الثلاثاء 20 أكتوبر 2020...3 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

مجلس التعاون الخليجي يستنكر التهديدات الإيرانية للإمارات

خارج الحدود
الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي

استنكر بيان صادر عن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، مساء اليوم الأحد، تصريحات إيرانية ضد دولة الإمارات العربية المتحدة، على خلفية الإعلان عن اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل.

اضافة اعلان


وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني ومسؤولون إيرانيون هاجموا دولة الإمارات، بعد الاتفاق الذي تضمن وقف إسرائيل ضم أراض فلسطينية، والدخول في مسار تفاوضي مع أبوظبي، ينتهي بإقامة علاقات رسمية بين البلدين.


وجاء في بيان للمجلس أن الأمين العام نايف فلاح مبارك الحجرف، أعرب عن ”استنكاره لتهديدات الرئيس الإيراني حسن روحاني وبعض المسؤولين الإيرانيين تجاه دولة الإمارات العربية المتحدة“.

 

وأشار البيان الذي نُشر على موقع المجلس إلى أن تلك التهديدات ”تحمل في طياتها تداعيات خطيرة على أمن واستقرار منطقة الخليج العربي، وتتنافى مع الأعراف الدبلوماسية“.


وطالب البيان إيران بـ“الالتزام بالأسس والمبادئ والمرتكزات الأساسية لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، المبنية على احترام سيادة الدول، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وحل الخلافات بالطرق السلمية وعدم استخدام القوة أو التهديد بها“.


وأكد البيان ”وقوف مجلس التعاون مع الإمارات العربية المتحدة ضد أي تهديدات تمس سيادتها وأمنها واستقرارها انطلاقا من مبدأ الدفاع المشترك، وأن أمن مجلس التعاون واستقراره كل لا يتحزأ“، داعيا ايران إلى ”الالتزام بسياسة حسن الجوار والكف عن لغة التهديد التي لا تخدم الامن والاستقرار في المنطقه والعالم أجمع“.

وفي وقت سابق اليوم استدعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، القائم بالأعمال في سفارة إيران بأبوظبي؛ وسلمته مذكرة احتجاج شديدة اللهجة على خلفية خطاب روحاني، الذي اعتبرته ”غير مقبول، و تحريضيا، ويحمل تداعيات خطيرة على الأمن والاستقرار في منطقة الخليج العربي“.