الأحد 25 أكتوبر 2020...8 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

مجلس الأمن يعقد اجتماعا طارئا لبحث أزمة أرمينيا وأذربيجان.. غدا

خارج الحدود 9202028211931457854036
مجلس الأمن

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة، غدا الثلاثاء، لبحث حلول سلمية لتخفيف التصعيد بين أرمينيا وأذربيجان ، بسبب إقليم ناجورنو قرة باغ، ما أدى إلى مقتل نحو 68 شخصاً على الأقل.اضافة اعلان


جاء ذلك بعد تحذير الاتحاد الأوروبي من خطورة التدخلات الخارجية في المواجهات الدامية بين أذربيجان وأرمينيا، وسط اتهامات من يريفان لأنقرة بتقديم الدعم السياسي والعسكري لباكو.

ومنذ أمس الأحد، لم تسكت طبول المواجهات في منطقة "قره باغ" المتنازع عليها بين أرمينيا وأذربيجان، في أسوأ مواجهة تندلع بين البلدين منذ عام 2016.

وعلى وقع أصوات المدافع، توالت نداءات دولية في مقدمتها واشنطن والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، تحث باكو ويريفان على وقف المعارك "فورا" والعودة للمفاوضات. 

وانزلقت الأوضاع في منطقة القوقاز على نحو ينذر باندلاع حرب إقليمية مع اشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان في منطقة قره باغ المتنازع عليها.  

واندلعت اشتباكات بين قوات أرمينيا وأذربيجان بسبب إقليم ناجورنو قرة باغ، الواقع داخل أذربيجان ولكن يديره منحدرون من أصل أرميني، ما أثار مخاوف بشأن عدم الاستقرار في جنوب القوقاز، وهو ممر لخطوط الأنابيب التي تنقل النفط والغاز إلى الأسواق العالمية.

ودخلت تركيا على خط الأزمة بإذكاء النار بين البلدين، حيث وجهت انتقادات حادة لأرمينيا بعد وقوع اشتباكات بين قوات البلدين.

والاشتباكات هي الأسوأ منذ عام 2016، أوقعت خسائر بشرية ومادية من كلا الطرفين، على وقع دعوات التعبئة الوطنية.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟