الأربعاء 15 يوليه 2020...24 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

متحف فيرجينيا الأمريكي يحتفي بـ "كنوز مصر القديمة الغارقة" يوليو المقبل

خارج الحدود
صورة أرشيفية

ايمان الحديدي

أعلن متحف فيرجينيا للفنون الجميلة اليوم الخميس عن افتتاح معرض للآثار المصرية في الرابع من يوليو المقبل تحت عنوان “كنوز مصر القديمة الغارقة” مع بداية عودة المتاحف الأمريكية لاستقبال الجمهور عقب فترة إغلاق استمرت أكثر من شهرين بسبب انتشار فيروس كورونا.

وبحسب موقع "rvahub" وجه المتحف دعوة عبر موقعه الإلكتروني لعشاق الآثار المصرية القديمة للغوص ومحاولة اكتشاف “المجموعة الأثرية الأكثر غموضاً عبر كل العصور”.

واعتبر المتحف المعرض بمثابة “فرصة العمر لمشاهدة كنوز مدينتين من مدن مصر القديمة القوية اللتين غرقتا في مياه البحر الأبيض المتوسط قبل أكثر من ألف عام حيث دمرتهما كارثة طبيعية في القرن الثامن الميلادي وهما مدينتا هيراكليون، وكانوبس اللتان كانتا مركزاً للتجارة، وامتزجت فيهما الحضارة المصرية باليونانية في الفنون والعبادة والحياة اليومية”.

ويضم المعرض 293 قطعة أثرية تلقي الضوء على فترة مهمة من تاريخ مصر من خلال مجموعة من القطع الأثرية التي استخرجت من أعماق البحر المتوسط على مدار السنوات الماضية والتي تظهر قوة مصر كمركز تجاري وديني في تلك الفترة”.

يذكر أن المعرض بدأ جولته الخارجية في عام 2015، حيث استضافه معهد العالم العربي في باريس، ثم انتقل إلى المتحف البريطاني، وكانت مدينة زيوريخ السويسرية آخر محطاته الأوروبية، قبل أن ينتقل للولايات المتحدة الأمريكية في عام 2018 بجولة ضمت أربع مدن وهي سانت لويس بولاية ميسوري، ومينابوليس في ولاية مينيسوتا، ولوس أنجليس بولاية كاليفورنيا، وأخيرا فيرجينيا.  

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟