الأحد 9 أغسطس 2020...19 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

مبعوثة بريطانيا بالأمم المتحدة: اتهامنا بهجوم كيماوي في سوريا كذب فج

خارج الحدود

وكالات


قالت كارين بيرس مبعوثة بريطانيا لدى الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إن بلادها ليست ضالعة في هجوم مزعوم بأسلحة كيماوية في سوريا رافضة اتهام وزارة الدفاع الروسية.

وقالت بيرس للصحفيين "هذا غريب، كذب فج.. إنه أسوأ الأنباء الزائفة التي رأيناها حتى الآن من الآلة الدعائية الروسية"، حسب ما ذكرت وكالة "رويترز" للأنباء.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، قال أنه تم ممارسة ضغط قوي على ممثلي ما يسمى "الخوذ البيضاء" من قبل لندن لتنفيذ عملية الاستفزاز الكيميائي في سوريا.

وقال كوناشينكوف للصحفيين: "لدينا معلومات مؤكدة حول تعرض ممثلي ما يسمى بـ"الخوذ البيضاء" خلال فترة 3- 6 أبريل لضغوطات كبيرة من قبل لندن بشكل خاص من أجل تنفيذ الاستفزاز الذي كان يتم الإعداد له مسبقا بأسرع وقت".

ومن جهة ثانية، صرح المتحدث باسم الدفاع الروسية، أن الحالة المتردية لانتشار الوباء في الرقة السورية موجودة ولا يزال الآلاف من الجثث تحت أنقاض المدينة.

وقال كوناشنكوف، في المؤتمر الصحفي: " وضع الوباء صعب للغاية في الرقة ولا يزال الآلاف من الجثث منتشرة تحت أنقاض المدينة. المدينة مسحت عن وجه الأرض بمقدار 70 بالمائة نتيجة للقصف من قبل الطائرات الأمريكية. هذه تقييمات المنظمات الدولية".