الجمعة 23 أكتوبر 2020...6 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

ليبيا: التخلص من الأسلحة الكيماوية يسير حسب الخطة المحددة

خارج الحدود
وزير الدفاع الليبي عبد الله الثني

طرابلس أ ش أ


أكد وزير الدفاع الليبي عبد الله الثني، أن برنامج التخلص من مخزون الأسلحة الكيماوية يسير حسب الخطة المحددة، بالمشاركة مع الدول الأوربية مشيرا إلى أن ضباطا ليبيين يشرفون على تنفيذ الخطة.اضافة اعلان


وقال الثني، في تصريح له اليوم الإثنين، إن الدول الداعمة لليبيا تتكفل بتغطية 80 % من تكاليف العملية، وتتحمل ليبيا الباقي، لافتا أن المشروع يتقدم بخطى ثابتة ومشتركة بين الدول الأوربية ولجنة من الضباط الليبيين المختصين.

من جانبه، أكد الناطق باسم الهيئة الليبية الوطنية للتخلص من الأسلحة الكيميائية العقيد أحمد وليد، أنه جرى التخلص من أكثر من 85% من المخزون، موضحا أن عمليات التخلص تتم من خلال شركاء دوليين وفي ظروف فنية تتطابق ومعايير الأمن العالمية.

وأضاف وليد أن "أنشطة تدمير الأسلحة الكيميائية في البلاد تسير بانتظام ووفقا للخطة الوطنية المعتمدة من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وقريبا ستكون الأراضي الليبية خالية تماما من أي وجود للأسلحة الكيميائية المتمثلة في غاز الخردل كمادة سامة حربية".

وأشار إلى أن برنامج التخلص من المخزون "يحظى بمتابعة فنية من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وبمساندة لوجستية دولية"، والأجل المرسوم للتخلص نهائيا منه هو نهاية ديسمبر 2016.

يذكر أن ليبيا كانت تمتلك مخزونا من الأسلحة الكيماوية يحتوي على 13 طنًا من غاز الخردل وقد أعلن النظام السابق الرغبة في التخلص منه في 2004 في إطار انفتاحه على الغرب، لكن إتلافه توقف بسبب اندلاع ثورة 17 من فبراير 2011.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟