الخميس 24 سبتمبر 2020...7 صفر 1442 الجريدة الورقية

لجنة مصرية تزور موسكو لبحث توريد تجهيزات «ميسترال»

خارج الحدود
حاملة الطائرات ميسترال

وكالات


تزور بعثة مصرية العاصمة موسكو نهاية الشهر الجاري، لمناقشة الحصول على التجهيزات الروسية الخاصة بحاملة المروحيات "ميسترال" التي ستتسلمها من فرنسا صيف 2016.
اضافة اعلان

ونقلت وكالة تاس، اليوم السبت، عن مسئول روسي في قطاع التعاون العسكري – التقني، أن اللجنة المصرية ستصل موسكو خلال أسبوع لبحث استلام معدات إلكترونية وإدارية خاصة بالميسترال.

وأشار المصدر، إلى أن شركة "روس أبورن إكسبورت" بحثت مع المنتجين، التجهيزات اللازمة بميسترال وطرق استخدامها مستقبلا.

ونقلت "إنتر- فاكس" عن ممثل شركة صنع السفن الفرنسية، أن تاريخ تسليم ميسترال إلى مصر لم يحدد بعد، مرجحا أن يكون ذلك في صيف 2016، وأشار إلى أن البحارة المصريين سيبدءون التدرب على سفن ميسترال في بداية السنة المقبلة.

وأضاف نفس المصدر أن شركة صنع السفن تقوم الآن بتفكيك التجهيزات والمعدات الروسية التي تم تركيبها على ميسترال، وأن ذلك سيستمر حتى نهاية العام الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن مصر وقعت عقد شراء حاملتي مروحيات من نوع ميسترال 10 أكتوبر، كانت فرنسا قد صنعتهما لروسيا ولم تتم الصفقة وجرى فسخ العقد.

وأعلن نائب وزير الدفاع الروسي يوري بوريسوف في وقت سابق أن مصر يمكنها أن تتسلم من روسيا معدات "الميسترال".

هذا ولم يتضح بعد نوعية المروحيات التي ستختارها مصر لميسترال، ولكن المعلومات تشير إلى أن القاهرة طلبت من موسكو مروحيات من نوع "50 كا-52".