الأحد 9 أغسطس 2020...19 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

لبنان: اتهام «عصبة الأنصار» المتطرفة باغتيال 4 قضاة في صيدا عام 1999

خارج الحدود
صورة أرشيفية

وكالات


أصدر القضاء اللبناني حكمًا يعتبر الأول من نوعه في قضية تعود إلى عام 1999، عقب جريمة اغتيال 4 قضاة على قوس المحكمة في مدينة صيدا، جنوبي البلاد.
اضافة اعلان

وبحسب ما نقلته وسائل إعلام لبنانية، فإن قاضي التحقيق في منطقة بعبدا ​بيار فرنسيس​ أصدر قراره الاتهامي تجاه مجموعة تطلق على نفسها اسم "عصبة الأنصار".

وأقدم مسلحون في صباح 8 يونيو 1999 على اغتيال حسن عثمان وعماد شهاب ووليد هرموش وعاصم أبو ضاهر.

وتصنف هذه المجموعة المتطرفة على قوائم الإرهاب في العديد من الدول، من بينها الإمارات العربية المتحدة، وبريطانيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة وغيرها.

ويعتبر مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين قرب مدينة صيدا أحد المعاقل الأساسية لها، في حين أن هدفها يكمن في إنشاء دولة إسلامية في لبنان.

وبحسب معلومات موقع "ويكيبيديا"، كان حكم أحد أعضائها ويدعى ماهر السعدي في أكتوبر 2004 بالسجن مدى الحياة لضلوعه بالتخطيط لاغتيال السفير الأمريكي في لبنان ديفيد ساترفيلد.

وبعد الغزو الأمريكي للعراق عقب هجمات 11 سبتمبر، أعلنت العصبة تأييدها لتنظيم القاعدة.