السبت 11 يوليه 2020...20 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

كوريا الجنوبية تقر قانون عقوبة الإخصاء الكيميائي لمحاولات الاغتصاب

خارج الحدود
صورة ارشيفية

وكالات


أقر البرلمان الكوري الجنوبي، تعديلا على قانون الانتهاكات الجنسية، يتيح استخدام عقوبة الإخصاء الكيميائي ضد محاولات الاغتصاب، مما يوسع نطاق عقوبة الجرائم الجنسية تحت طائلة القانون الجنائي.

وينص التشريع على استخدام عقوبة الإخصاء الكيميائي أيضا في حالات تعرض ضحايا الانتهاك الجنسي القُصّر للإصابة أو الموت من قبل الجناة، بحسب وكالة "يونهاب".

وبحكم التعديل الجديد، لا تطبق عقوبة الإخصاء الكيميائي إزاء جنح الانتهاك الجنسي المتعلقة بتصوير أجزاء من جسد الضحايا عبر الكاميرات الخفية.

وكانت الحكومة قد اقترحت تطبيق هذه العقوبة ضد منتهكي لوائح الخصوصية للأفراد والتصوير بشكل سري.

وبدأت كوريا الجنوبية بتطبيق عقوبة الإخصاء الكيميائي في عام 2011م، كأول دولة آسيوية تطبق هذا القانون، على خلفية ردود الفعل الشعبية الغاضبة بعد معاودة مغتصبين لممارسة الجرائم الجنسية مرة أخرى بعد إطلاق سراحهم من السجن لتورطهم في جرائم اغتصاب سابقة.

والمقصود بالإخصاء الكميائي استخدام عقاقير -حقن أو أقراص- للحد من الشهوة الجنسية بما يؤدي إلى تحويل الخاضعين لهذا النوع من المعالجة إلى أشخاص غير قادرين على ممارسة أي نشاط جنسي، ويمكن أن ينتهي تأثير المعالجة مع الامتناع عن تعاطي هذه العقاقير.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟