الخميس 29 أكتوبر 2020...12 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

في إشارة لفرنسا.. البرلمان الإيطالي: قوى أجنبية وراء صراع طرابلس

خارج الحدود
بيير كازيني

وكالات


اتهم رئيس لجنة الشئون الخارجية في البرلمان الإيطالي، بيير كازيني، الإثنين، جهات خارجية بإشعال الصراع في العاصمة الليبية طرابلس.

وقال المسئول الإيطالي، إن خلف كل فصيل من الفصائل المتناحرة في ليبيا قوة أجنبية، مشيرا إلى أن الأحداث الدائرة في العاصمة طرابلس تعد ثمرة «فاسدة» للانقسامات الأوروبية، وفقا لوكالة الأنباء الإيطالية «آكي».اضافة اعلان


وأضاف كازيني، أن هناك دولا أوروبية ذات موقف مزدوج، منها تلك التي تدعم حكومة الوفاق على الواجهة، بينما تدعم فعليًّا المشير خليفة حفتر واللاعبين الإقليميين الآخرين، وفق قوله.

وأوضح المسئول الإيطالي أن «مسؤوليات فرنسا واضحة، وأوروبا مدعوة إلى تقديم دليل على وجودها»، حسب تعبيره.
وفنّدت الحكومة الإيطالية، اليوم الإثنين، فرضية تدخلها لمساعدة حكومة فايز السراج المحاصرة من الميليشيات المتمردة، وأكدت رفضها القاطع للتدخلات العسكرية في ليبيا، في أعقاب الأحداث التي تشهدها العاصمة طرابلس.

ونقلت صحيفة “لاستامبا” عن مسؤولين في الحكومة أن إيطاليا تواصل متابعتها عن كثب لتطورات الأوضاع على الأرض، معربة بالفعل عن قلقها العام ودعوتها إلى وقف الأعمال العدائية على الفور، إلى جانب الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة.

ودعم وزير الداخلية، رئيس رابطة الشمال اليمينية المتطرفة، ماتيو سالفيني، هذا التوجه، وقال إبان خروجه من قصر شيغي ” مقر الحكومة”: “استبعد التدخلات العسكرية التي لا تحل أي شيء. وهذا يجب أن يكون مفهومًا من قبل الآخرين، مضيفًا: لكن للأزمة السياسية في ليبيا مدير وهنا “اسأل فرنسا”.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار اقبال الناخبين علي التصويت في المرحلة الثانية؟