الخميس 29 أكتوبر 2020...12 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

فلسطين ترحب بدعوة الإمارات لعقد اجتماع وزاري عربي طارئ من أجل «الأقصى»

خارج الحدود
صورة ارشيفية

وكالات


رحبت فلسطين بدعوة دولة الإمارات العربية المتحدة لعقد جلسة طارئة على مستوى وزراء الخارجية العرب في أسرع وقت لبحث تصاعد الاعتداءات الإسرائيلية على دولة فلسطين.اضافة اعلان


وطالبت فلسطين المجتمع الدولي إلى وضع الجماعات الاستعمارية الصهيونية على لوائح الإرهاب وبأن يقاطع كل من يتعامل مع الاحتلال اقتصاديًا وسياسيًا.

وأكد مندوب دولة فلسطين الدائم بالجامعة العربية وسفيرها لدى مصر السفير جمال الشوبكي، "ضرورة دراسة إجراءات وطرق عملية من دولنا ومجتمعاتنا لحماية المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية والمسيحية من الانتهاكات والتهويد والتقسيم التي تقوم بها إسرائيل".

وقال الشوبكي خلال كلمته أمام مجلس الجامعة العربية في دورته غير العادية على مستوى المندوبين الدائمين، بشأن الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية الخطيرة في فلسطين، أنه لابد من النظر في آليات عملية وقانونية لتوفير نظام حماية دولية للشعب الفلسطيني وذلك استجابة للحاجة الملحة للمدنيين الفلسطينيين العزل في مواجهة المستعمرين المسلحين المحميين من جيش الاحتلال وذلك بناء على النداء الذي أطلقه الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة نهاية الشهر الماضي، والطلب الذي قدمه للأمين العام للأمم المتحدة العام الماضي.

وأشار إلى أن المطلوب من المجتمع الدولي أن يجد الصيغة المناسبة لنظام حماية دولية للشعب الفلسطيني، تتوافق مع القانون الدولي سواء من خلال مجلس الأمن أو من خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة وعلى الدول أن تتحمل التزاماتها بموجب اتفاقية جنيف وحماية المدنيين.

وشدد على ضرورة أن ينهي المجتمع الدولي فوقية إسرائيل واستعلائها على القانون الدولي وإفلاتها من العقاب، وأن تحاسب على خرقها لكل العهود والمواثيق والاخلاق الإنسانية، ونبذ الفصل العنصري كامل الأركان والذي إقامته في أرضنا المحتلة.

وأشار إلى أن العدوان الإسرائيلي المستمر منذ بداية الشهر الجاري على شعب فلسطين وعمليات القتل المتعمد والاعتقال والتنكيل التي يمارسها الجيش الإسرائيلي بحق المواطنين العزل والتي راح ضحيتها 27 شهيدا، و1400 جريح، وألف معتقل، بالإضافة إلى اقتحام وتدنيس الأقصى الشريف بشكل يومي وبرفقة أعضاء من الكنيست والحكومة برعاية وتشجيع من الاحتلال الإسرائيلي هو ما شكل استفزازا بالغًا لمشاعر المسلمين في كل مكان، ويهدف إلى تكريس أمر واقع جديد يقسم فيه الأقصى زمانيًا ومكانيًا بين المسلمين واليهود.

وأكد الشوبكي ضرورة أن تضع أمتنا العربية الخلافات جانبًا والتوجه إلى القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين ومسرى الرسول عليه الصلاة والسلام والقيام بالرد المناسب الذي يرتقي لمستوى الحدث لحماية، ويرتقي بمستوى هبة الغضب الفلسطيني إلى الأمة العربية والإسلامية.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار اقبال الناخبين علي التصويت في المرحلة الثانية؟