الثلاثاء 7 يوليه 2020...16 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

«فتح» تعلن عن موعد مؤتمرها السابع نوفمبر المقبل

خارج الحدود
حركة التحرير الفلسطينية "فتح" - صورة أرشيفية

وكالات


قررت حركة التحرير الفلسطينية "فتح" عقد مؤتمرها السابع في مدينة رام الله بالضفة الغربية أواخر شهر نوفمبر الثاني المقبل، دون تحديد يوم محدد لذلك.

وفي تصريحات للأناضول، قال أمين مقبول، أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، إن اللجنة المركزية للحركة «أعلى هيئة في الحركة» ناقشت اليوم خلال اجتماعها بمقر الرئاسة الفلسطينية بحضور الرئيس محمود عباس، عقد المؤتمر السابع للحركة، مشيرا إلى أنها حددت أواخر شهر نوفمبر المقبل موعدا لعقده.

وأضاف مقبول أن "اللجنة اتفقت على أن يعقد المؤتمر، في مدينة رام الله، في مكان موحد، دون أن تحدد موعدا دقيقا بعد".

ومن المفترض أن يعقد المؤتمر في قاعة شيدت مؤخرا في مقر الرئاسة في رام الله تتسع لأعداد كبيرة.

وأشار مقبول إلى أن اللجنة "ناقشت اليوم قضايا عديدة داخلية وسياسية".

وعقد المؤتمر عادة ما يكون بحضور كافة الأطر التنظيمية لحركة فتح، التي تعد أكبر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وينتج عنه انتخاب لجنة مركزية جديدة، تقود الحركة.

وعقدت حركة فتح مؤتمرها السادس في أغسطس 2009، في مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، وقررت خلاله أن تجعل من مؤتمر الحركة، مؤتمرا دوريا يعقد كل 6 سنوات، بعد أن كان يعقد بشكل "غير دوري"، وحسب الظروف السياسية والتنظيمية القائمة على الأرض.

وكان من المفترض أن يعقد المؤتمر السابع في أغسطس 2015، لكن الظروف على الساحة السياسية الفلسطينية، أجلت انعقاده.

وعقد المؤتمر الأول للحركة في العام 1967 في العاصمة السورية دمشق، تبعه المؤتمر الثاني في الزبادي قرب دمشق في العام 1968، انتخب خلاله لجنة مركزية للحركة، وفي العام 1971عقد المؤتمر الثالث للحركة في دمشق، تبعه المؤتمر الرابع في دمشق أيضا في العام 1980، وفي العام 1988عقد المؤتمر الخامس في العاصمة التونسية تونس. ‎