الأحد 29 نوفمبر 2020...14 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

"فاينانشيال تايمز": دفء العلاقات الأمريكية الإيرانية يثير انزعاج دول الخليج

خارج الحدود
صحيفة فاينانشيال تايمز

لندن أ ش أ


ذكرت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية أن قرار واشنطن بعدم القيام بعمل عسكري ضد سوريا وحليفتها إيران بعد هجوم بالأسلحة الكيماوية في الصيف الماضي لم يثر إلا المخاوف بشأن حدوث تحول في موازين القوى من الجانب العربي إلى الفارسي من مياه الخليج محل التنافس بينهما.
اضافة اعلان

وأشارت الصحيفة، في سياق تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، إلى أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وصل إلى الإمارات العربية المتحدة، أمس الاثنين، لإطلاع الدولة الخليجية الحليفة على ما يدور قبيل استئناف المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني في العشرين من الشهر الجاري.

ورأت الصحيفة أن كيري كان لديه على الأرجح مهمة تفسير الدفء في العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران وإمكانية إنهاء الكراهية المستمرة منذ 35 عاما بين واشنطن وطهران، الأمر الذي يثير انزعاجا في جميع أنحاء الخليج.

وأوضحت الصحيفة أن المخاوف من تسبب صفقة نووية كبرى مع إيران في تحول استراتيجي بالمنطقة تزايدت بفعل القلق من أن الزيادة في الاكتفاء الذاتي بالنسبة للطاقة الأمريكية سيؤدي بواشنطن إلى أن تدير ظهرها للدول العربية الحليفة الغنية بالنفط.

وأوضحت الصحيفة أن القلق زاد أيضا بسبب خلاف الخليج مع واشنطن حول الثورات التي هزت العالم العربي منذ عام 2011، لافتة إلى أن التراجع عن العمل العسكري ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد ساهم أيضا في زيادة خيبة الأمل إزاء الولايات المتحدة بين الدول ذات الأغلبية السنية خاصة المملكة العربية السعودية.

ونوهت الصحيفة إلى أن انهيار نظام الأسد في دمشق كان ينظر إليه على أنه هدف مشترك للعرب والولايات المتحدة من شأنه أن يقيد النفوذ الإيراني بين أصحاب نفس المنهج الديني في العراق وسوريا ولبنان.

ولفتت الصحيفة إلى أن البعض في الخليج يخشى حاليا من أن الولايات المتحدة وروسيا تحاولان ربط المفاوضات بشأن النزاع السوري باتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟