الجمعة 27 نوفمبر 2020...12 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

على طريقة الشيعة.. مسيحيو الفلبين يجلدون أنفسهم للتكفير (صور)

خارج الحدود

زينب غريان


حرص المنتمون للمسيحية الكاثوليكية في الفلبين على ممارسة طقوس بجلد أنفسهم وتقطيع جلودهم باستخدام شفرات الحلاقة، للتكفير عن خطاياهم في إظهار شديد للإيمان قبل عيد الفصح.اضافة اعلان


وخرج الكاثوليكيون في الشوارع، وهم يجلدون أنفسهم ويمزقون ظهورهم في طقوس دينية دامية للتكفير عن خطاياهم.

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، لقطات مروعة من بلدة باكيل الهادئة الواقعة على بعد نحو 70 كيلومترا شرقي مانيلا ،حيث يجلد المواطنون أنفسهم احتفالا بأسبوع الآلام، من خلال ضرب ظهورهم بقضبان خشبية واحدة لكل محطة للصليب، كما هو مبين في التقليد الكاثوليكي لمسيرة نبي الله عيسى عليه السلام إلى جبل الجلجثة، حيث يعتقدون أنه صُلِب هناك.

وتعتبر تلك المشاهد التدميرية تقليدية في البلدات الصغيرة في الدولة الكاثوليكية في المقام الأول، تزامنا مع اقتراب عيد الفصح كشكل من أشكال العبادة التي يعتقد أنها تطهر الخطايا، تشفي المرض، وتحقق الأمنيات.