الثلاثاء 14 يوليه 2020...23 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

على بونجو يؤدي اليمين الدستورية لولاية رئاسية ثانية للجابون

خارج الحدود
الرئيس الجابوني على بونجو

وكالات


أدى الرئيس الجابوني على بونجو، اليوم الثلاثاء، اليمين الدستورية لولاية رئاسية ثانية للبلاد مدتها 7 سنوات، وذلك خلال حفل التنصيب الرسمي بالعاصمة ليبرفيل، وسط غياب طيف واسع من المعارضة.

وشارك في الحفل، الذي أقيم بالقصر الرئاسي بالعاصمة الجابونية، 4 رؤساء أفارقة وهم: المالي "إبراهيم بوبكر كايتا" والنيجري "محمدو يوسوفو" والتوجولي "فور جناسنغبي"، علاوة على رئيس دولة "ساو تومي وبرينسيب"، "مانويل بنتو دا كوستا"، بحسب مراسل الأناضول.

وحضر وزراء من بعض دول وسط أفريقيا حفل التنصيب، فيما انحصرت مشاركة الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية على دبلوماسييها المعتمدين في البلاد.

وخلال الحفل، جدد بونجو دعوته إلى حوار سياسي شامل من أجل وضع حد لـ "النزاع" بين الجابونيين.

وأعلنت المحكمة الدستورية، في وقت متأخر من مساء الجمعة الماضي، فوز على بونغو، الذي يحكم البلاد منذ 2009، في السباق الرئاسي بـ50.6% من أصوات الناخبين، مقابل 47.24% للرئيس السابق لمفوضية الاتحاد الأفريقي جون بينج.

ورفضت المحكمة الطعن المقدم من طرف المعارض بينغ، الذي طالب بإعادة فرز الأصوات في مراكز الاقتراع بمحافظة "أوغووي العليا"، معقل بونجو، والتي مكنته من حسم المعركة الانتخابية أمام منافسه، وفق الهيئة الانتخابية.

من جانبه، وعد جون بينج المرشح الخاسر في السباق الرئاسي، السبت الماضي، بالرد على ما وصفه بـ "إنكار الحق"، مضيفًا: "سأظل إلى جانبكم للدفاع عن تصويتكم وسيادتكم".

وتعيش الجابون منذ 31 أغسطس الماضي، تاريخ الإعلان عن فوز الرئيس المنتهية ولايته "على بونجو" بولاية رئاسية ثانية تمتد لـ 7 سنوات، على خصمه الأشرس، مرشح المعارضة "جان بينج" على وقع احتجاجات رافضة لفوز الأول، وتطالب بإعادة فرز الأصوات خصوصا في محافظة "أوغووي العليا" معقل بونجو.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟