الخميس 22 أكتوبر 2020...5 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

عشرات الآلاف يتظاهرون في إسرائيل تضامنًا مع الفلسطينيين

خارج الحدود
صورة أرشيفية

وكالات


تظاهر أكثر من عشرة آلاف فلسطيني من «عرب إسرائيل»، مساء اليوم الثلاثاء في بلدة سخنين العربية شمال فلسطين المحتلة في إسرائيل دعمًا لأبناء وطنهم.اضافة اعلان


وهتف المشاركون الذين حملوا الأعلام الفلسطينية وارتدوا الكوفيات التقليدية باللونين الأسود والأبيض، «بالروح وبالدم، نفديك يا شهيد»، و«لا للاحتلال ولا للاستيطان».

وينحدر هؤلاء الفلسطينيين الذين يقدر عددهم اليوم بـ1،4 مليون نسمة من 160 ألف فلسطيني بقوا في أراضيهم بعد قيام دولة إسرائيل عام 1948 وهم يعانون من التمييز ضدهم خاصة في مجالي الوظائف والإسكان.

وقدر رئيس بلدية سخنين مازن غنايم عدد المشاركين في التظاهرة بين 35 ألفا و40 ألف متظاهر.

وقال «غنايم»، إن «المظاهرة ناجحة وشارك فيها الجميع من كل حدب وصوب مما يدل على أن شعبنا لا يزال بخير».

وقال العضو العربي في البرلمان الإسرائيلي أحمد الطيبي، إن «رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، هو المحرض الأكبر، وهدم البيوت تحريض، والحواجز تحريض، واهانات الشباب هي تحريض».

وتابع «الطيبي»، «نقول لنتنياهو وحكومته إنه مهما حرضت لن نخاف منك فنحن أصحاب حق».

ووجه «الطيبي» كلامه لوزير التعليم الإسرائيلي، نفتالي بينيت، زعيم حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف، «أنت المحرض الأكبر علينا، وأنت وافيغدور ليبرمان، زعيم حزب إسرائيل بيتنا المتطرف، لن نرحل ولن نترك أوطاننا».

ومن جهته، أكد زعيم الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح، داخل الخط الأخضر والذي تنظر إسرائيل في جعل حركته غير قانونية أن «الاحتلال الإسرائيلي في القدس غير قانوني، ووجود الاحتلال في كنيسة القيامة خارج القانون وغير شرعي».

وأضاف «صلاح»، إنه «نقول للاحتلال وعد شرف علينا قريبًا سنبعدك عن المسجد الأقصى ولن تعود إليه، وسجونك وقنابلك ورصاصك لن تخيفنا ولن تبعدنا عن الأقصى».

وتظاهر «عرب إسرائيل» طوال الأسبوع الماضي في الناصرة وكفر قاسم ويافا، واعتقلت الشرطة الإسرائيلية عدد من الشباب معظمهم من القاصرين بتهمة رشق الحجارة والاخلال بالنظام، بحسب الشرطة.

وأضرب الطلاب في المدارس العربية كما أضربت مدينة الناصرة كبرى المدن العربية وبلدات الجليل واقتصر الإضراب في مدينة حيفا المختلطة على المدارس العربية وبعض محال الاحياء العربية.

واستشهد منذ بداية أكتوبر نحو ثلاثين فلسطينيًا في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، وأصيب نحو 1400 آخرين بجروح في مواجهات مع الجيش والشرطة الإسرائيليين وخلال عمليات طعن نفذها فلسطينيون واستهدفت إسرائيليين. وقتل في عمليات الطعن ثلاثة إسرائيليين.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟