الجمعة 14 أغسطس 2020...24 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

طارق رمضان يواجه تهمة جديدة بالاغتصاب في سويسرا

خارج الحدود
طارق رمضان

وكالات


ذكرت صحيفة “لا تريبون دو جنيف” أن سيدة سويسرية قدمت شكوى ضد المفكر الإسلامي السويسري المصري طارق رمضان، تتهمه فيها باغتصابها واحتجازها لساعات دون رغبتها داخل غرفة في أحد الفنادق بجنيف.

والمشتكية الجديدة هي سيدة سويسرية اعتنقت الإسلام، وكانت في الأربعينيات من العمر عندما تعرضت للاعتداء، حسب المصدر نفسه.

وذكرت في شكواها، المكونة من 13 صفحة، أنها كانت في تلك الفترة تعاني من مشكلات عائلية، ولجأت للأستاذ بحثًا عن الدعم المعنوي بعدما تعرفت عليه خلال حفل توقيع كتاب بجنيف سنة 2008.

واستمرت المراسلة بينهما على فيس بوك، إلى أن دعاها ذات يوم لتناول القهوة في غرفة بأحد الفنادق في العاصمة السويسرية حيث اعتدى عليها.

وقالت المشتكية في شهادة نشرتها الصحيفة: “كنت خائفة من الموت، وكنت مرعوبة ومشلولة الحركة”، وأضافت أن الخوف منعها من اللجوء إلى الشرطة في ذلك الوقت، لكن مبادرة المشتكيتين في فرنسا شجعتاها على مقاضاة رمضان.

وتعود الواقعة المشابهة لما تصفه المدعيتين الفرنسيتين لسنة 2008، حسب محامي المدعية الجديدة التي فضلت عدم الكشف عن اسمها.

وأكد المحامي رومان جوردان، في تصريح للصحافة السويسرية يوم الجمعة، أن موكلته وضعت شكوى ضد حفيد حسن البنا، لكنه رفض تقديم أية تفاصيل إضافية.

وطارق رمضان أستاذ محاضر في جامعة اكسفورد بالغ من العمر 55 عامًا، يقبع حاليًا في أحد سجون فرنسا، بتهمة الاحتجاز والاغتصاب في ظروف مشابهة للواقعة التي تصفها المدعية السويسرية، ولم يبت القضاء الفرنسي بعد في قضيته.