الثلاثاء 24 نوفمبر 2020...9 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

صحيفة بريطانية تحذر من أطفال «داعش»: نقمة على مجتمعاتهم

خارج الحدود

أية عاطف


حذرت صحيفة بريطانية من أطفال عناصر تنظيم "داعش" الذين تم تجنيدهم، موضحة أنهم من الممكن أن يكونوا نقمة على مجتمعاتهم.اضافة اعلان


وأشارت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إلى تصريحات الحكومة العراقية بأن هناك نحو 2000 طفل من داعش تم غسل أدمغتهم تماما، حتى ينصاعوا لأوامر التنظيم الإرهابي.

وقال الخبير النفسي راشوستيفن، إن سياسة داعش هي زرع الخوف في أذهان الأطفال، لذا يصعب عليهم التعافي، موضحا أن أولئك الذين تجاوزوا الأربع سنوات تم انتزاعهم من عائلاتهم، وعزلهم في أماكن تخضع لحراسة مشددة حتى تحولوا إلى مقاتلين.

وأضاف أن الأطفال الذين خطفوا من التنظيم يعانون من حزن عميق، بسبب فقدان ذويهم والتعذيب الذي شهدوه، ولذلك يجب علاجهم أولا قبل دمجهم في مجتمعاتهم مرة أخرى.

ودعا للإسراع بعودة هؤلاء الأطفال لأوطانهم، لأنهم لم يرتكبوا جرائم بإرادتهم، محذرا من تحولهم من قنبلة موقوتة إذا تم تجاهلهم.

وبين أن أغلب هؤلاء الأطفال لا يذكرون شيئا عن أسرهم أو حياتهم السابقة، لأنه تم اختطافهم صغارا وعزلهم عن والديهم، لذا يجب جمعهم في دور للرعاية وعلاجهم وتلقيهم التعليم المناسب لأعمارهم.

وشهد "داعش" هزائم متلاحقة في الفترة الأخيرة، وتمكنت الحكومتين العراقية والسورية من القضاء على آخر معاقله، وبدأ أعضاء التنظيم يطالبون بالعودة إلى أوطانهم وإعادة تأهيلهم، وأبرزهم شيماء بيجوم بعد إنجاب طفلها الأخير وقيام الحوكة البريطانية بإسقاط الجنسية عنها.