الأحد 27 سبتمبر 2020...10 صفر 1442 الجريدة الورقية

سوريا: مصادر تنفي دخول ورشات إصلاح إلى نبع عين الفيجة

خارج الحدود
صورة أرشيفية

وكالات


نفت مصادر سورية مطلعة توصل القوات الحكومية ومسلحي المعارضة في وادي بردى في ريف دمشق، إلى اتفاق لدخول فرق ومعدات إصلاح لمنطقة عين الفيجة لضخ المياه إلى العاصمة دمشق اليوم السبت.
اضافة اعلان

وقالت المصادر: "لم تدخل أي (فرق) إصلاح إلى منطقة عين الفيجة في وادي بردى على الإطلاق حتى الآن وأن التفاوض بين الجهات الرسمية السورية وممثلين عن المعارضة ما زالت مستمرة ونتوقع نتائج إيجابية نهاية الأسبوع الجاري".

وكشفت مصادر مقربة من فريق التفاوض، أن "هناك خلافًا بين القوات الحكومية التي تريد السيطرة على منطقة نبع عين الفيجة وخروج المسلحين من كامل منطقة وادي بردى باتجاه محافظة إدلب أو تسوية أوضاعهم وبين المسلحين الذين يوافقون على عودة مياه عين الفيجة إلى العاصمة دمشق وضواحيها مع بقائهم في المنطقة إضافة إلى إطلاق سراح معتقلين لدى الجهات الحكومية السورية".

وكانت مصادر إعلامية مقربة من السلطات السورية نقلت أنه تم فتح طريق دير قانون أمام فرق ومعدات إصلاح مؤسسة مياه دمشق بإشراف قيادة الحرس الجمهوري كما أن لجنة المصالحة قامت بالتوجه إلى نبع عين الفيجة يتبعها تحرك ورشات الإصلاح.

وأضافت تلك الوسائل أن عددًا من المهندسين من مؤسسة المياه مع مهندسين من محافظة دمشق دخلوا إلى داخل نبع الفيجة بريف دمشق الشمالي الغربي لتقييم الوضع والمباشرة بإصلاحه والبدء بضخ المياه إلى العاصمة دمشق بعد قطعها لمدة 16 يومًا.