الثلاثاء 11 أغسطس 2020...21 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

سقوط شجرة يتسبب في انقطاع الكهرباء عن 900 ألف شخص في أمريكا

خارج الحدود

الكاتب


تسبب سقوط شجرة بمدينة بورتوريكو الأمريكية أمس الخميس إلى انقطاع التيار الكهربائي عن 870 ألف شخص، وأجبر المستشفى العام الرئيسي في الجزيرة والمطار الدولي على التحول إلى استخدام المولدات الاحتياطية في الوقت الذي تكافح أراضي الولايات المتحدة للتعافي من إعصار ماريا.

ونقلت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية عن هيئة الطاقة الكهربائية في بورتوريكو أن شجرة سقطت على الخط الرئيسي الذي يمد الطاقة إلى عاصمة المدينة سان جوان والمناطق المحيطة بها من الساحل الشمالي إلى الجنوب الشرقي.
اضافة اعلان

وأوضحت أن الشجرة سقطت أثناء قيام فريق العمل الأرضي بتطهير الأرض في بلدة كايي الجبلية الجنوبية الشرقية كجزء من جهود استعادة الطاقة، وقال المدير المؤقت لشركة الطاقة جوستو جونزاليس إن الأمر قد يستغرق من 7 إلى 11 ساعة حتى تعود الطاقة الكهربائية إلى العمل.

وأثار هذا الإعلان غضبًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي من أشخاص قالوا إنهم سئموا من الانقطاعات المستمرة وطالبوا بإصلاح دائم لهذا الخط الذي تعطل عدة مرات في الأشهر الأخيرة.

وقال فريدسون مارتينيز نائب رئيس النقابة التي تمثل عمال شركة الكهرباء، في مقابلة هاتفية، إن خطًا آخر تحاول الشركة استخدامه للمساعدة في دعم الخط الرئيسي تعطل أيضًا يوم الخميس لأسباب غير معروفة.

ولا تزال بورتوريكو تعتمد على ما يقرب من 900 من المولدات المؤقتة التي يزيد عددها عن ألفي مولد من قبل المسئولين الفيدراليين بعد العاصفة، وبدأت المولدات الاحتياطية في المستشفى العام الرئيسي في الجزيرة والمطار الدولي بعد انقطاع يوم الخميس.

وعبر الجزيرة، لا يزال أكثر من 50 ألف عميل من أصل 1.74 مليون في الظلام منذ أن ضربت عاصفة من الفئة الرابعة في 20 سبتمبر ودمرت ما يصل إلى 75٪ من خطوط التوزيع.