الجمعة 14 أغسطس 2020...24 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

روسيا : تواجد المسلحين في الجولان يزعزع الأمن بين سوريا وإسرائيل

خارج الحدود

موسكو أ ش أ


حذر مندوب روسيا الدائم في مجلس الأمن الدولي فيتالي تشوركين من أن وجود المسلحين بمنطقة مرتفعات الجولان قد يزعزع الأمن بين سوريا وإسرائيل.

ونقلت وكالة أنباء " نوفوستي " الروسية اليوم عن تشوركين قوله "إن واقع وجود الجماعات المسلحة في منطقة انتشار القوات الأممية في مرتفعات الجولان ظاهرة جديدة وخطيرة، حيث من المفترض ألا يوجد مسلحون فيها، وللأسف ليس من صلاحيات القوات الأممية معالجة هذا الوضع، لأن هذه القوات تتألف من مراقبين غير مسلحين".

ووصف تشوركين نشاط المسلحين الذين ينطلقون من منطقة الجولان بـ"الخطير جدا"، محذرا من أنه "قد يؤدي إلى زعزعة الأمن بين سورية وإسرائيل"، وقال: "إن الطرف الذي يؤيد هذا النشاط أو يدعمه بصمته، أيا كان، يلعب لعبة خطيرة جدا".

وأكد المندوب الروسي ضرورة إدراج هذه المسألة في تقرير خاص للأمم المتحدة حول الأوضاع الأمنية بالمنطقة.

وتابع " ليس من الممكن تجهيز القوات الأممية في الجولان أو تغيير مهمتها كي تتمكن من تحمل هذه المسئولية، إنه خارج نطاق مسئولياتها، مشيرا إلى قيام بعض الدول بسحب قواتها من الجولان بسبب الأخطار الأمنية المرتفعة، مؤكدا أن "هذه اللعبة فعلا خطيرة للغاية".

من ناحية أخرى ، جدد تشوركين تأكيده أنه " لا حل للأزمة السورية من دون حوار تنخرط فيه الحكومة و المعارضة"، لافتا إلى الخلاف بين بلاده والدول الغربية في هذا الصدد.

وكانت إسرائيل قد حذرت مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ، أمس الاثنين، من إنها لا يمكن أن تقف "مكتوفة الأيدي " فيما تمتد الحرب الأهلية في سوريا إلى خارج حدودها.