السبت 8 أغسطس 2020...18 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

روسيا تستخدم صواريخ جديدة مضادة للطائرات

خارج الحدود
القوات الروسية

وكالات


حصلت قوات المظلات الروسية على سلاح صاروخي جديد مضاد للطائرات، يعرف باسم "فِيرْبا"، وفقًا لوكالة "سبوتنيك" الروسية.
اضافة اعلان

وكشف قائد الدفاع الجوي التابع للقوات البرية الروسية الجنرال ألكسندر ليونوف، أن منظومة الصواريخ المحمولة على الكتف "فِيرْبا" تتمتع بقدرة خارقة على مقاومة التشويش الإلكتروني، تعادل عشرة أضعاف قدرة الأنواع الأخرى من الصواريخ المضادة للطائرات المحمولة على الكتف.

ولا يختلف مظهر "فِيرْبا" الخارجي عن مظهر الأنواع الأخرى من الصواريخ المماثلة، ولكنه سلاح مغاير بمواصفات غير مسبوقة، يستطيع أن يصيب ما يسمى الأهداف القليلة الإشعاع، الصواريخ الجوالة والطائرات دون طيار، وليس فقط الأهداف الجوية "التقليدية" الطائرات والمروحيات.

وتستخدم منظومة "فِيرْبا" الصواريخ الموجهة ذاتيًا بالأشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء القريبة والمتوسطة المدى، الأمر الذي يتيح الحصول على المزيد من المعلومات عن الأهداف، كما يقدر صاروخ "فِيرْبا" على التمييز بين الهدف الوهمي والهدف الحقيقي.

ويفوق سلاح "فِيرْبا" كفاءة الأسلحة المماثلة الروسية، "إيغلا 1" و"إيغلا" و"إيغلا إس" والأمريكية Stinger-Block-I والصينية QW-2.

ويتيح المحرك الجديد ضرب الهدف الذي يبعد أكثر من 6 كيلومترات ويحلق بسرعة 500 متر في الثانية، ويستطيع صاروخ "فِيرْبا" أن يلاحق الأهداف التي تحلق على ارتفاع 10 أمتار إلى 4500 متر، ويزن صاروخ "فِيرْبا" 1.5 كيلوجرام فقط، وتمت تجربته في منطقة القطب الشمالي.