السبت 19 سبتمبر 2020...2 صفر 1442 الجريدة الورقية

رئيس الوزراء الروسي: لا يهمنا «الأسد».. وهذه أسباب تدخلنا في سوريا

خارج الحدود
رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف

وكالات


حسم رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف، اليوم، الشكوك حول أهداف بلاده في سوريا، واندفاعها للتدخل العسكري ضد تنظيم "داعش" الإرهابى.

اضافة اعلان
وقال ميدفيديف في حديث للتليفزيون الروسي حول سوريا، ليس مهما بالنسبة لروسيا أن يكون هذا أو ذاك رئيسا للجمهورية السورية، المهم أن تكون هناك سلطة شرعية متحضرة، مضيفا: «وليس مهما أن يرأس السلطة السورية هذا أو ذاك، بل أن تكون السلطة السورية شرعية وحضارية ولا يرأسها تنظيم داعش».

ولفت إلى أنه لكيلا يستولي تنظيم "داعش" على السلطة في سوريا بدأت القوات الجوية الروسية العملية ضد الإرهابيين في هذا البلد.

وأكد ميدفيديف أن على الشعب السوري أن يختار بنفسه من يرأس سوريا، مشيرا إلى أن "الأسد هو الرئيس الشرعي حاليًا".

وتبقى روسيا منفتحة على التعاون مع الدول الأخرى التي ترى لها مصلحة في إنهاء الصراع في سوريا.

وأخيرا، أبدت روسيا الاستعداد لإرسال وفد برئاسة رئيس الوزراء إلى الولايات المتحدة الأمريكية لبحث الملف السوري. ولكن واشنطن رفضت استقبال الوفد الروسي.

وقال ميدفيديف إن رد الإدارة الأمريكية كان غريبا، إذ جاء فيه أن روسيا تتصرف على نحو غير صحيح ولهذا فإن الحوار غير ممكن.