السبت 11 يوليه 2020...20 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

رئيس «الأمة الكويتي»: ما يربطنا بمصر لا تكفي كلمات اللغة لوصفه

خارج الحدود

مصطفى بركات


أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، أن العلاقات الثنائية التي تربط بين دولة الكويت ومصر تاريخية ومميزة وتزداد قوة ورسوخا، مضيفا، أن ما بين البلدين لا يمكن أن نسطره في وقت قليل ولا تكفي كل كلمات لغة الضاد للتعبير عنه".

وقال "نحن ننطلق من أساس قوي وقواعد تاريخية راسخة لذلك في كل لقاء يجب الاتفاق على مزيد من النقاط التي تجسد التعاون ما بين البرلمانين الكويتي والمصري

جاء ذلك عقب المباحثات التي جرت اليوم بمقر مجلس النواب بين رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق على الغانم والوفد البرلماني المرافق والدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب.

وأكد الغانم أن المباحثات كانت صريحة ومهمة للغاية وسينتج عنها العديد من الخطوات التي تم الاتفاق عليها بين الطرفين والتي ستكون في صالح العمل البرلماني العربي والإسلامي.
وأشار إلى أن اللقاء تناول " بكل صراحة وشفافية" دور البرلمانين الكويتي والمصري ازاء مواجهة التحديات على كافة الاصعدة والمساهمة في اعادة الوحدة واللحمة إلى العمل البرلماني العربي.
وشدد على أهمية مواجهة العرب لهذه التحديات " كالبنيان المرصوص " للتعبير بشكل حقيقي عما يربط ما بين الشعوب العربية من علاقات ووشائج.
وأشار إلى أنه سيكون هناك" ترتيبات خاصة" ما بين البرلمانين منوها بأنه سيتم إرسال بعض موظفي الأمانة العامة بالبرلمان الكويتي إلى المعهد الذي تم إنشاؤه في البرلمان المصري "العريق" للاستفادة من الخبرات المتبادلة.
وأوضح أن البرلمان المصري يعد من أعرق البرلمانات في العالم وكذلك البرلمان الكويتي الذي يعد من أعرق وأقدم البرلمانات في المنطقة لافتا إلى أن "العلاقة التكاملية التعاونية" ما بين البرلمانين" لن ينتج عنها إلا ما فيه الخير وصالح الشعبين الشقيقين".
من جهته قال رئيس مجلس النواب الدكتور على عبدالعال، إن الكويت تلعب دائما دورا متوازنا في السياسة الخارجية بين الدول العربية ودول المنطقة مشيرا إلى أن اللقاء مع رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم صريح وشفاف وتطرق للعلاقات بين البلدين وما يخص العلاقات العربية.
حضر المباحثات من أعضاء مجلس الأمة الكويتي النواب الدكتور عودة الرويعي وعلي الدقباسي والدكتور وليد الطبطبائي وعسكر العنزي وخالد العتيبي وسفير الكويت بالقاهرة محمد صالح الذويخ وعدد من البرلمانيين المصريين.