الخميس 13 أغسطس 2020...23 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

"ديلي تليجراف": أوضاع حقوق الإنسان في إيران تزداد سوءًا

خارج الحدود
صورة ارشيفية

وكالات


نشرت صحيفة ديلي تليجراف مقالا تحليليا، تناولت فيه وضع حقوق الإنسان في إيران منذ وصول الرئيس، حسن روحاني، إلى السلطة.

وقالت ديلي تليجراف:"إن روحاني وعد في حملته الانتخابية بحرية التعبير لجميع الناس، وهو ما جعله يحصد أصوات الشباب في إيران".
اضافة اعلان

وأضاف:"لكنه بعد عامين من حكم روحاني لا يزال مراسل صحيفة واشنطن بوست، جيسون رضائيان، وهو أمريكي من أصل إيراني، في السجن، ولا تزال حقوق الإنسان في البلاد، حسب المنظمات الحقوقية كما هي بل إن وضعها يزداد سوءا".

وقالت الصحيفة:" إن 1119 إيرانيا أعدموا منذ وصول روحاني إلى السلطة، وإن منظمات حقوق الإنسان أحصت في تقاريرها مئات السجناء السياسيين، منهم 62 في مدينة واحدة، بينما ينفي وزير الخارجية، محمد جواد ظريف، وجود أي سجين رأي في بلاده".

وأضافت ديلي تليجراف أن محنة رضائيان ليست الوحيدة في إيران، بل إن 46 صحفيا وناشطا في مواقع التواصل الاجتماعي يقبعون في سجون إيران.

وتتساءل الصحيفة عما إذا كان روحاني يملك سلطة فعلية لمنع هذه التجاوزات، بينما ترجع المخابرات وقوات الحرس الثوري في جميع قراراتها إلى المرشد الأعلى على خامنئي.