الجمعة 18 سبتمبر 2020...1 صفر 1442 الجريدة الورقية

داعية إسلامي ليبي: الجماعات الإرهابية استغلت ثقافة الشعب البسيطة

خارج الحدود
الهجمات الارهابية في ليبيا

محمود مصطفى


أكد الشيخ أيمن الجرارى، داعية إسلامى ليبى، أن مايجرى في الدول العربية والإسلامية هو تشويه لصورة الإسلام، بسبب حمل هذه الجماعات أسماء إسلامية والإسلام منها براء.
اضافة اعلان

وأضاف الجرارى، في كلمته بندوة رابطة خريجى الأزهر بعنوان "مستقبل ليبيا في ظل انتشار الجماعات الإرهابية"، أن الجماعات الإرهابية استغلت براءة وثقافة الليبيين البسيطة وأرادوا تشويه الإسلام بزرع أفكار التكفير في عقول هؤلاء البسطاء، منوها إلى أن هدفهم هو تدمير الدول العربية وأبرزها مصر.

وأكد أن الليبيين يعيشون على الفطرة ولديهم عزيمة على أن يموتوا من أجل الدين، منوها إلى أن دعاة ومشايخ ليبيا لم يجيزوا الخروج على ولى الأمر لأنها تجلب المفسدة أكثر من المصلحة، مؤكدا أن ليبيا الدولة الوحيدة التي لا تباع فيها المحرمات.

وأوضح، أن ليبيا تعانى منذ 2011 من الفراغ الدينى بسبب الجماعات الإرهابية المتطرفة التي شوهت الدين الإسلامى الحنيف بفتاوى مضللة.

وأكد أن الأزهر كان له غياب تام في 2011 من أحداث ليبيا ولم نرى فتاوى ترشد الناس للطريق الصحيح، وذلك كان بسبب ما تمر به مصر وقتها من أحداث، ولكن لما عادت مصر إلى طريقها الصحيح عاد الأزهر لهيبته ومكانته الريادية مرة أخرى.