الأربعاء 21 أكتوبر 2020...4 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

«داعش» تبث «فيديو» لذبح صحفي أمريكي ثان وتهدد بالثالث

خارج الحدود

الكاتب


تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية" في شريط فيديو بث اليوم الثلاثاء على الإنترنت قطع رأس رهينة أمريكي ثان وهو ستيفن سوتلوف، وقد أعلن البيت الأبيض أنه يعمل على التحقق من صحة الشريط المصور.اضافة اعلان


ويظهر بالفيديو الذي حمل عنوان "رسالة ثانية إلى أمريكا" الصحفي ستيفن سوتلوف (31 عاما) راكعًا على ركبتيه ومرتديًا قميصًا برتقالي اللون وإلى جانبه مسلح ملثم يحمل سكينًا.

في بداية كلمة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أكد أنه حيث يتعرض الأمريكيون لخطر في أي مكان "سنقوم بما يلزم لتحقيق العدالة وسنقف ضد الدولة الإسلامية في صف واحد مع الآخرين".

وقال سوتلوف في كلمته المتلفزة متوجهًا لأوباما: "لم تكن تستطيع الفوز في الانتخابات الأمريكية من دون إطلاق الوعود بإعادة الجنود من العراق وأفغانستان إلى بيوتهم، وأنك ستغلق سجن غوانتنامو، وها هي نهاية رئاستك قد اقتربت ولم تحقق شيئًا من تلك الوعود وتقودنا نحن الشعب الأمريكي إلى نار الجحيم".

ومن ثم يقوم الملثم التابع للدولة الإسلامية بالتوجه إلى أوباما، ويقول: "لقد عدت يا أوباما، وذلك بسبب سياستك الخارجية المتكبرة تجاه الدولة الإسلامية وبسبب إصرارك على استمرار القصف على آمرلي وزمار وسد الموصل في العراق رغم تهديدنا الشديد، وها أنت يا أوباما تقتل مواطنًا أمريكيًا آخر بأفعالك، فبما أن صواريخك لا تزال تقصف أهلنا، ستستمر سكاكيننا في ضرب رقاب مواطنيك".

وبعد عملية الذبح، يعود الملثم ليقول إنه يأخذ هذه الفرصة "من أجل تحذير الحكومات التي دخلت في تحالف الشر ضد الدولة الإسلامية، ليتراجعوا ويتركوا أهلنا في حالهم، وبدا إلى جانبه رهينة أخرى، أشار التنظيم إلى أنه بريطاني يدعى دايفيد كاوثورن هاينز".


وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد قتل الصحفي الأمريكي جيمس فولي الشهر الماضي بطريقة مماثلة.

وكانت والدة الصحفي الأمريكي المحتجز لدى تنظيم "داعش" شيرلي سوتلوف قد وجهت قبل أيام في شريط فيديو نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية نداء للإفراج عن ابنها، وكان سوتلوف ظهر سابقًا مرتديًا الزي البرتقالي في شريط ذبح الصحافي جيمس فولي.

وقال البيت الأبيض اليوم الثلاثاء إنه لا يمكنه على الفور تأكيد التقارير التي تحدثت عن بث تنظيم "الدولة الإسلامية" تسجيلًا مصورًا لذبح الرهينة الأمريكي ستيف سوتلوف.

وقال "جوش إيرنست" المتحدث باسم البيت الأبيض للصحفيين إنه إذا صح وجود مثل هذا الفيديو فسيجري تحليله بعناية شديدة، معبرًا عن تعاطف الإدارة الأمريكية مع أسرة سوتلوف.