الإثنين 30 نوفمبر 2020...15 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

حملات المقاطعة تقلق باريس وماكرون يغرد باللغة العربية

خارج الحدود 1
ماكرون

أحمد علاء

حالة من القلق انتابت فرنسا عقب الدعوات التي أطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة المنتجات الفرنسية احتجاجا على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والتي تسببت في اشتعال غضب المسلمين حول العالم.اضافة اعلان


وكان ماكرون تعهد بتشديد حملته على ما وصفه بـ"الإسلام الراديكالي"، إثر مقتل أستاذ التاريخ صموئيل باتي الذي نشر رسوما عن النبي محمد على يد متطرف.

واحتدم النقاش في فرنسا حول طرق التعامل مع ظاهرة "التطرف" بعد قطع رأس المعلم قرب إحدى مدارس ضواحي باريس.

وموجة الغضب العارمة التي شهدها العالم خلال اليومين الماضيين من حملات مقاطعة، اضطر الخارجية الفرنسية اليوم الأحد إلى أن تصدر بيان تطالب فيه الدول الإسلامية التخلي عن مقاطعة المنتجات التي تتم صناعتها في فرنسا على خلفية التوتر الناجم عن قضية الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد.

التخلي عن المقاطعة

وقالت الوزارة خلال البيان إن الأيام الأخيرة شهدت دعوات في عدد من دول الشرق الأوسط لمقاطعة المنتجات الفرنسية، خاصة الغذائية، إضافة إلى دعوات للتظاهر ضد فرنسا بسبب نشر رسوم كاريكاتورية عن النبي محمد.

واعتبرت الخارجية الفرنسية أن هذه الدعوات للمقاطعة لا أساس لها ويجب وقفها فورا، مثل كل الهجمات التي تستهدف بلادنا والتي تدفع إليها الأقلية المتطرفة.

ماكرون يغرد باللغة العربية

من ناحيته خاطب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المسلمين، حيث نشر تغريدة باللغة العربية، تزامنا مع الأزمة التي أثيرت بنشر رسوم كاريكاتورية عن النبي محمد.


وقال ماكرون في تغريدته: "لا شيء يجعلنا نتراجع، أبدا. نحترم كل أوجه الاختلاف بروح السلام. لا نقبل أبدا خطاب الحقد وندافع عن النقاش العقلاني. سنقف دوما إلى جانب كرامة الإنسان والقيم العالمية".

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟