الجمعة 25 سبتمبر 2020...8 صفر 1442 الجريدة الورقية

جنوب السودان يفرج عن موظف إغاثة دولي احتجزه شهرا

خارج الحدود

وكالات


أفرجت حكومة جنوب السودان عن موظف إغاثة يعمل لدى الأمم المتحدة بعد أن احتجزته لما يقرب من شهر.

واحتجز جنوب السودان عمال إغاثة آخرين منذ تفجرت حربه الأهلية عام 2013 ولقي 82 على الأقل مصرعهم منهم ستة في كمين الشهر الماضي.
اضافة اعلان

وفي فبراير قالت الأمم المتحدة: إن أجزاء من البلاد تعاني مجاعة هي الأولى في العالم منذ ست سنوات. وأعلنت الحكومة هذا الأسبوع رفع رسوم التسجيل السنوية لمؤسسات الإغاثة الدولية من 600 دولار إلى 3500 دولار.

وقالت نيكي هيلي المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة: "نشعر بارتياح للإفراج أخيرا عن بيتر أليكس وهو عامل إغاثة في برنامج الأغذية العالمي كانت حكومة جنوب السودان تحتجزه منذ العاشر من أبريل".

وأضافت: "للأسف ليست هذه حالة فريدة في جنوب السودان، أخطر بلد في العالم اليوم بالنسبة لعاملي الإغاثة".

واتهمت الولايات المتحدة رئيس جنوب السودان سلفا كير بالإسهام في حدوث المجاعة وطالبت كل الأطراف بوقف القتال.

وقالت هيلي: "لا بد أن توقف كل الأطراف المتحاربة في جنوب السودان العنف الدائر، لا بد أن تكف حكومة جنوب السودان عن عرقلة المساعدات الإنسانية وتضمن سلامة وأمن كل عاملي الإغاثة الإنسانية".

وقالت متحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي مقرها نيروبي: إن أليكس من أبناء جنوب السودان

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار الاقبال علي التصالح في مخالفات المباني بعد مد المهلة؟