الأربعاء 8 يوليه 2020...17 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

تونس تكشف هوية منفذي الحادث الإرهابي قرب السفارة الأمريكية

خارج الحدود
الحادث الإرهابي

كشف الأمن التونسي بعض المعلومات الأولية حول الإرهابيين اللذين نفذا التفجير الانتحاري الذي استهدف دورية أمنية قرب السفارة الأمريكية بمنطقة البحيرة في تونس العاصمة، ظهر الجمعة، يدعيان محمد سنيم الزنيدي وخبيب لعقة.

ويبلغ الزنيدي  29 سنة، وهو مولود في مدينة المرسى ويقطن في جهة الكرم ضواحي العاصمة تونس، بينما يبلغ الإرهابي خبيب لعقة  27 سنة، من مواليد مدين المرسى، ويقطن في منطقة سيدي داود بالضواحي الشمالية للعاصمة.

بعد الحادث الإرهابي.. الداخلية التونسية: قادرون على تأمين مباراة الزمالك والترجي

كما أشارت المعطيات الأولية إلى أن هذين الإرهابيين معروفان لدى الأجهزة الأمنية، حيث إن لديهما سوابق جنائية، كما قضيا عقوبة في السجن بتهمة الانتماء لتنظيم إرهابي، وخرجا منه حديثا.

وقالت السلطات الأمنية إن الإرهابيين استخدما كمية كبيرة من المتفجرات، وهو ما يفسر قوة التفجير الذي تسبب في تضرر بعض المباني القريبة من مكان العملية الإرهابية.

وأوضح الناطق الرسمي باسم القطب القضائي للإرهاب، أن الإرهابيين استعملا كمية كبيرة من المتفجرات، والدراجة النارية كانت مفخخة.

وقال رئيس قسم الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول بالعاصمة، إنه عثر على بعض أشلاء منفذي الهجوم الإرهابي بالبحيرة على مسافات تزيد على 150 مترا، وأخرى فوق سطح إحدى العمارات المجاورة.

يذكر أن الهجوم أدى، بحسب ما أعنلت وزارة الداخلية التونسية إلى مقتل عنصر شرطة متأثرا بجروح أصيب بها خلال الهجوم الانتحاري المزدوج الذي استهدف قوات الأمن.