السبت 24 أكتوبر 2020...7 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

توافق بين الرئيس الفرنسي والعاهل السعودي تجاه القضايا الإقليمية

خارج الحدود
الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند

باريس أ ش أ


ركزت صحيفة "لوموند" الفرنسية اليوم الإثنين على الزيارة الحالية للرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند إلى الرياض وعلى توافق وجهات النظر بين فرنسا والسعودية حيال كافة القضايا الإقليمية إلا فيما يخص مصر.اضافة اعلان


وأشارت اليومية الباريسية إلى أن الرئيس الفرنسى قد وصل أمس الأحد إلى المملكة العربية السعودية في زيارة تستغرق يومين تهيمن عليها "إحتمال التوصل إلى عقود تجارية جذابة"..موضحة أن مباحثات هولاند مع العاهل السعودى الملك عبد الله بن عبد العزيز تركزت على مختلف القضايا والصراعات في الشرق الأوسط، من لبنان إلى سوريا عبر إيران ومصر.

ونقلت "لوموند" عن مصادر مقربة من الرئيس الفرنسى قولها أن الملك عبد الله أعرب عن قلقه إزاء الأزمات الإقليمية الحالية، كما أشاد بالموقف الشجاع لفرنسا حيال القضايا الرئيسية.

وأوضحت الصحيفة أنه بعد انفجار السيارة الملغومة الذي وقع الجمعة الماضى في بيروت وراح ضحيته الوزير السابق محمد شطح، المستشار المقرب من رئيس الوزراء السابق سعد الحريري، "كان حزب الله ولبنان في قلب المناقشات بين الرئيس الفرنسى والعاهل السعودى"..مضيفة أن الرياض كما باريس قلقة "إزاء التدخل الإيراني في المنطقة، خصوصا في لبنان، حيث يتم القيام بذلك من خلال حزب الله الشيعي".

وبحسب "لوموند"..فإن فرنسا والمملكة العربية السعودية تتقاسمان نفس الموقف حيال الأزمة السورية حيث رحب هولاند بموقف الرياض في هذا الصدد، واثنى على "حكمة " الملك عبد الله..مذكرة بأن موقف الجانبين حيال سوريا يقوم على ضرورة التوصل إلى حل سياسي، ودعم المعارضة المعتدلة وتشجيع الانتقال الذي "لا ينبغي أن يؤدي إلى تمديد فترة حكم نظام بشار الأسد"..كما أكدت باريس والرياض على ضرورة إيجاد حل نهائي للبرنامج النووي لإيران التي يستبه في انها تخفى الأغراض العسكرية لبرنامجها.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟