الثلاثاء 24 نوفمبر 2020...9 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

تواصل المواجهات بين "جند الشام" الفلسطيني والجيش اللبناني في عين الحلوة

خارج الحدود
جانب من المواجهات بين جند الشام والجيش اللبنانى-صورة أرشيفية

الاناضول


تواصلت اليوم الإثنين المواجهات بين الجيش اللبناني وعناصر تنظيم "جند الشام" الفلسطيني المندلعة منذ ظهر أمس في مخيم "عين الحلوة" للاجئين الفلسطينيين بمدينة صيدا جنوبي لبنان على خلفية تضامن "جند الشام" مع الشيخ أحمد الأسير.اضافة اعلان


وقالت مصادر أمنية إن الجانبين استخدما الأسلحة المتوسطة وقذائف صاروخية في المعارك التي اندلعت في منطقة الطوارىء- التعمير بالمخيم.

وقالت مصادر فلسطينية من داخل المخيم، "إن نحو 60 عنصرا من جند الشام يشاركون في المواجهات التي أسفرت حتى الآن عن مقتل شخصين من المدنيين بالمنطقة وإصابة 3 آخرين."

وتدور اشتباكات لليوم الثاني على التوالي في مدينة صيدا بين الجيش اللبناني وأنصار الشيخ الأسير، أسفرت حتى اليوم عن مقتل 12 من عناصر الجيش وجرح أكثر من 100 أخرين، فيما لا يزال عدد القتلى والجرحى في الطرف الآخر مجهولة.

ومن جانبه قال فتحي أبو العردات أﻣﻴﻦ ﺳﺮ ﻓﺼﺎﺋﻞ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻭﺣﺮﻛﺔ ﻓﺘﺢ في لبنان "إن تعليمات الرئيس الفلسطيني محمود عباس واضحة بعدم انخراط الفلسطينيين بشكل عام ومخيم عين الحلوة بشكل خاص بما هو حاصل في مدينة صيدا من اشتباكات بين الجيش اللبناني والشيخ الأسير.