الأحد 5 يوليه 2020...14 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

تحضيرات موسعة لتظاهرات الجمعة في أنحاء الجزائر

خارج الحدود
صورة ارشيفية

وكالات


أفادت صحيفة "الشروق" الجزائرية، اليوم الخميس، بتواصل عمليات التحضير لتظاهرات ومسيرات غدًا الجمعة بين القوى السياسية الجزائرية.

وبحسب الصحيفة فقد تواصل الحراك الشعبي اليوم عبر العديد من الولايات، حيث خرج العشرات من المواطنين والعمال من مختلف القطاعات في مسيرات، بينما نظم آخرون وقفات احتجاجية تنديدا بقرارات رئيس الجمهورية بتمديد العهدة الرابعة وتأجيل الانتخابات الرئاسية.

وأعلن عمال حافلات النقل الحضري العمومي لولاية بجاية الجزائرية، اليوم، دخولهم في إضراب لمساندة للحراك الشعبي المستمر منذ يوم 22 فبراير المنصرم مطالبا بتغيير النظام.

ورفع عمال حافلات النقل لافتات على الحافلات، كتب عليها شعارات تعبر عن تضامنهم مع مطالب الشعب المرفوعة للحكومة، الرافضة لتمديد العهدة الرابعة، أبرزها شعار “لا للتمديد” وشعار "حافلات بجاية مع الحراك".

وكان قايد صالح رئيس أركان الجيش الجزائري قال بالأمس إن بلاده تعيش في محيط إقليمي متوتر وغير مستقر، والمؤسسة العسكرية لم ولن تحيد عن مهامها الدستورية.

وتأتي تصريحات رئيس أركان الجيش الجزائري بعد موجة من التشكيك في نواياه في أعقاب تصريحاته حول ضرورة تفعيل المادة 102 من الدستور ووجوب إخلاء منصب الرئيس.

وبحسب صحيفة "الخبر" الجزائرية، فإن تأكيد صالح أن الجيش سيلتزم بمهامه الدستورية جاء ردا على من انتقدوا تصريحه الداعي لتطبيق المادة 102 من الدستور المتعلقة بشغور منصب رئيس الجمهورية.

وأصدرت السلطات الجزائرية بالأمس قائمة بأسماء أكثر من 100 شخصية سياسية واقتصادية ممنوعين من مغادرة البلاد، في تطورات متسارعة للوضع المضطرب داخل الجزائر.

ونقل تليفزيون "البلاد" الجزائري عن مصدر مسئول قوله إن القائمة المذكورة موجودة الآن لدى مصالح شرطة الحدود عبر مختلف المعابر الحدودية، وهي من إصدار جهة سيادية أقوى من وزارة العدل.