السبت 8 أغسطس 2020...18 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

تجديد الثقة في بوتين.. 78.03 % يوافقون على التعديلات الدستورية بروسيا

خارج الحدود 1593621218940061500
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

 

أظهرت آخر نتائج التصويت الشعبي على التعديلات الدستورية التي اقترحها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن نسبة تأييدها بلغت 78.03 بالمائة بعد فرز 99.01 بالمائة من الأصوات.

ووفقًا للنتائج المقدمة من لجنة الانتخابات المركزية في روسيا، صوَّت لصالح التعديلات الدستور 78.03 بالمائة بعد فرز 99.01 بالمائة من الأصوات، فيما عارض هذه التعديل 21.16 بالمائة ممن شاركوا في التصويت.

اضافة اعلان
 

وحسب آخر المعطيات بلغت نسبة الإقبال العام قرابة 65 بالمائة.

 

ويهدف الاستفتاء إلى إقرار حزمة من التعديلات التي من شأنها أن تمكن بوتين من الترشح لإعادة انتخابه مرتين، وقد يظل في السلطة إلى أن يبلغ من العمر 83 عاما.

واكتسب بوتين سمعة كضامن لاستقرار الدولة، بخلاف فترة الاضطراب الاقتصادي والسياسي لما بعد الاتحاد السوفيتي في تسعينيات القرن الماضي، والتي سبقت وصوله إلى السلطة.

واعتُبر ذلك عاملا حاسما في الموافقة على الاستفتاء.

وكانت آخر نتائج أعلن عنها منذ ساعات، أظهرت أن نسبة تأييد التعديلات بلغت 77.6 بالمائة بعد فرز 75.29 بالمائة من الأصوات.

كما أشارت النتائج الأولية المقدمة من لجنة الانتخابات المركزية في روسيا، إلى أن 21.59 بالمائة ممن شاركوا في التصويت عارضوا هذه التعديلات.

وانطلق التصويت على التعديلات الدستورية في 25 يونيو الماضي في عموم روسيا، واستمر حتى أمس الأربعاء الأول من يوليو الذي يعد يومًا أساسيًّا للتصويت.

وشرعت لجنة الانتخابات في فرز الأصوات عند الساعة الثامنة من مساء الأربعاء، لتشمل العملية كل الأصوات المقدمة خلال أيام التصويت السبعة.

ومن المقرر أن تدخل التعديلات الدستورية حيز التنفيذ في يوم إعلان نتائج التصويت الرسمية، في حال لقيت دعم أكثر من 50% من المشاركين في التصويت.