الأربعاء 21 أكتوبر 2020...4 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

بيغيدا ترفع في مظاهرتها مشانق رمزية تهديدا لميركل ونائبها

خارج الحدود

DEUTSCHE WELLE


أصبحت لهجة حركة بيغيدا المناهضة للإسلام واللاجئين أكثر حدة، ففي مظاهرة مسائية في مدينة درسدن رفع المتظاهرون مشانق رمزية وكتب على لوحات كارتونية إنها للمستشارة ميركل ونائبها غابريل.

قبيل الذكرى الأولى لانطلاق حركة بيغيدا المناهضة للإسلام والأجانب عموما واللاجئين خصوصا والذي يصادف يوم الإثنين المقبل، باتت لهجة المتظاهرين أكثر حدة.

فقد حمل المتظاهرون مشانق رمزية معهم، وكتبوا على لوحات كارتونية إنها محجوزة للمستشارة أنغيلا ميركل ونائبها الاشتراكي ووزير الاقتصاد في الحكومة الاتحادية زيغمار غابريل، ما يشكل تهديدا صريحا لمسئولين كبار في الحكومة.

وبعد نحو عام من انطلاقتها، تمكنت حركة "بيغيدا" أو "وطنيون أوربيون ضد أسلمة الغرب"، المناهضة للإسلام واللاجئين من حشد الآلاف من أنصارها مجددا في مدينة دريسدن بشرق ألمانيا.

وحسب بعض المصادر فإن ما بين 7500 إلى 9000 من أنصار الحركة اليمينية المتطرفة خرجوا إلى الشوارع مساء الإثنين (12 تشرين الأول/ أكتوبر 2015).

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها: "يجب أن ترحل ميركل"، في إشارة إلى معارضتهم لموقف المستشارة ميركل من اللاجئين.

وقالت شرطة عاصمة سكسونيا إن المدعي العام يدرس حاليا ما إذا كان حادث حمل مشانق في المظاهرة يشكل مخالفة قانونية قد تكون لها تبعات قضائية. 

اضافة اعلان


وأضافت الشرطة : إن الادعاء العام سيقرر اليوم الثلاثاء(13 تشرين الأول/أكتوبر 2015) ما إذا كان سيرفع دعوى قضائية ضد الحركة وضد حملة المشانق في المظاهرة.



ح.ع.ح/ع.ح (DW )

هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل