السبت 28 نوفمبر 2020...13 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

بنسبة 300 %.. الحكومة السورية ترفع سعري البنزين والمازوت

خارج الحدود 102020201845127642636
أزمة بنزين في سوريا

رفعت الحكومة السورية، أمس الإثنين، سعر لتر البنزين بنسبة 30 بالمئة، في حين تم رفع سعر لتر المازوت/الديزل بنسبة أكثر من 300 بالمئة.اضافة اعلان


وقالت وزارة التجارة الداخلية السورية في بيان لها، حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منه: "إنه بناءً على توصية اللجنة الاقتصادية وعلى كتاب وزارة النفط والثروة المعدنية، صدر قرار يقضي برفع سعر لتر المازوت الصناعي والتجاري الحر من 180 ليرة إلى 650 ليرة سورية، ولتر البنزين أوكتان 95 من 850 إلى 1050 ليرة؛ أي ما يعادل نصف دولار أمريكي".

وبحسب بيان وزارة التجارة الداخلية، فإن "سعر لتر مازوت التدفئة المخصص للمنازل بقي دون أي تغيير أو تعديل بـ180 ليرة سورية، وكذلك بالنسبة لباقي القطاعات كالنقل والزراعة والقطاع العام".

وأشار البيان إلى أنه لم يطرأ أي تعديل على سعر لتر المازوت المخصص للأفران التموينية، وبقي على سعره بـ135 ليرة سورية.

ووفق الوزارة، جاء تعديل سعر لتر المازوت الصناعي والتجاري نظرًا للتكاليف الكبيرة التي تتكبدها الحكومة لتأمين المشتقات النفطية في ظل الحصار الجائر الذي تفرضه الإدارة الأمريكية على الشعب السوري وبهدف تأمين حاجة الصناعيين الفعلية من المازوت والحد من عمليات تهريب المادة إلى دول الجوار.

وتعاني الحكومة السورية من عجز كبير بالمشتقات النفطية بسبب سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد) على مناطق إنتاج النفط الرئيسية في محافظة الحسكة ودير الزور، إضافة إلى العقوبات الأمريكية والأوروبية المفروضة على سوريا.

وتشهد محطات الوقود في سوريا ازدحامًا منذ بداية الشهر الماضي حيث وصل طابور السيارات لأكثر من 3 كيلومترات.

ووصل سعر لتر البنزين العادي والذي يباع في المحطات بسعر 250 ليرة إلى أكثر من 1500 ليرة في السوق السوداء.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟