الأربعاء 23 سبتمبر 2020...6 صفر 1442 الجريدة الورقية

بعد وصف ما حدث بـ"الهجوم".. ترامب يتراجع: انفجار بيروت فظيع وغير معروف

خارج الحدود 145-023459-kjstcizgsji7thwzpshjknwh6e_700x400
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الخميس، عن تصريح سابق له وصف فيه انفجار بيروت بأنه "هجوم". 

وقال ترامب: "ما حدث في بيروت فظيع، ولا يمكن لأحد أن يحدد حاليًا ما إذا كان انفجار لبنان هجومًا".

اضافة اعلان

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن "ما حدث غير معروف حتى الآن، ومن الممكن أن يكون أي شيء.. نعمل بشكل وثيق مع الحكومة اللبنانية للوقوف على أسباب انفجار مرفأ لبنان".

وفي أول رد فعل له على الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت وصف ترامب الحادث بأنه "هجوم".


واستند الرئيس الأمريكي في وصفه للحادث إلى مسؤولين عسكريين يعتقدون أن الانفجار ناجم عن هجوم بقنبلة من نوع ما، وسط تحذيرات من انبعاث غازات سامة.
وأودى انفجار بيروت بحياة أكثر من 100 شخص وإصابة أكثر من 4000 آخرين، وأضرار جسيمة لحقت بالمستودعات والمباني في المنطقة المحيطة.


وأحدث الانفجار أضرارًا هائلة في المستشفيات وأدى إلى تحطم نوافذ الأبنية التي تبعد أميالًا عن موقع الانفجار حيث انتقلت موجة الصدمة الناجمة عن الانفجار من الواجهة البحرية الصناعية إلى المناطق السكنية ومناطق التسوق في المدينة.


ووفقًا للتقارير المحلية، فقد أدى الانفجار إلى تغيير خط الساحل في الميناء.