السبت 8 أغسطس 2020...18 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

بعد سلسلة من الهزائم.. داعش يحاول تصدر المشهد بتهديد نجوم الكرة

خارج الحدود

مصطفى إبراهيم


بعد سلسلة من الهزائم التي تلقاها تنظيم داعش الإرهابي على مدى الأشهر الماضية في سوريا والعراق، لجأ التنظيم مؤخرا إلى حيلة جديدة تمكنه من تصدر المشهد، عن طريق إطلاق التهديدات المتواصلة لنجوم كرة القدم العالميين.
اضافة اعلان

ميسي 
وفي البداية، أكدت صحيفة آس الإسبانية، إن تنظيم داعش الإرهابي يستعد للقيام بأعمال تخريبية خلال كأس العالم 2018 والمقرر إقامته بروسيا خلال الفترة من 14 يونيو إلى 15 يوليو، وجاء على رأس النجوم الذين أعلن استهدافهم حيث اصطنع صورة لليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني يبكي خلالها دما.


نيمار
كما جاء أيضا ضمن قائمة اللاعبين الذين أطلق داعش تهديدات ضدهم نيمار، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، والذي وضع التنظيم صورته على غرار ضحاياه مرتديا اللون البرتقالي ويجلس على ركبتيه ويقف وراءه أحد أفراد التنظيم استعدادا لذبحه.



رونالدو
أما اليوم فجاء التركيز على البرتغالي رونالدو أيقونة فريق ريـال مدريد الإسباني، لتلقي تهديدات من تنظيم داعش قبل بطولة كأس العالم.

وصمم تنظيم داعش صورة لكريستيانو رونالدو راكعًا أمام أحد أعضاء التنظيم، معلقًا عليها: "كلماتنا هي ما تراه وليس ما تسمعه، حتى مجرد الانتظار، ونحن أيضا في الانتظار".


ديشامب
كما نشر تنظيم داعش الإرهابي صورة لمدرب المنتخب الفرنسي، ديدييه ديشامب، وهو يرتدي ملابس برتقالية، وعلى رأسه مسدس، في صورة مشابهة لعمليات القتل التي نفذها التنظيم الإرهابي، مهددًا بذلك مدرب منتخب "الديوك" بقتله.