السبت 28 نوفمبر 2020...13 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

بريطاني بـ«داعش» يريد قطع الرءوس.. وآخر يرغب في قتال بلاده

خارج الحدود
الجهاديان البريطانيان

علا سعدي


قالت صحيفة «التليجراف» البريطانية، إن جهاديين بريطانيين من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش» يشيدان بانضمامهم للتنظيم، وبقتل الصحفي الأمريكي جيمس فولي.اضافة اعلان


وأشارت الصحيفة البريطانية إلى ظهور اثنين من الجهاديين البريطانيين في فيديو، أحدهما أعلن أنه على استعداد أن يبارك بقطع الرءوس ويشارك في عملية إعدام الرهائن، بينما الآخر أعلن أنه على استعداد لشن عمليات ضد الغرب.

وأوضحت الصحيفة أن الجهاديين البريطانيين استخدما أسماء «أبو بكر» و«أنور».

وبحسب الصحيفة، فإن «أبو بكر» أعرب عن أمله بالمشاركة في عمليات الإعدام، وأن يفعل مثلما فعل المقاتل الآخر، عندما كُرم بقتل جيمس فولي، وقال إنه على استعداد لقتل أي جندي أمريكي، أو جندي من قوات ما وصفه بـ«الديكتاتور بشار الأسد»، بينما الآخر أعرب عن رغبته في العودة ومواصلة معركته الجهادية في بلاده.

وأضافت الصحيفة أن «أنور رفض إدانة مجلس المسلمين البريطاني قطع رأس جيمس فولي» ورفض أيضًا إدانة المجلس دور الجهاديين البريطانيين الذين يقاتلون في سوريا والعراق.

ولفتت الصحيفة إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية تحقق في تقارير بأن الجهاديين قتلوا الصحفي الأمريكي الثاني دوجلاس ماكين في نهاية الأسبوع الماضي، وفقا لما صرح به مصدر بالجيش السوري الحر.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟