الخميس 26 نوفمبر 2020...11 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

بان كي مون: استفتاء "القرم" للانضمام إلى روسيا "مثير للقلق وخطير"

خارج الحدود
بان كي مون

وكالات


وصف السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون الاستفتاء المقترح في شبه جزيرة القرم على الانضمام إلى روسيا أو البقاء جزءا من أوكرانيا بأنه تطور "مثير للقلق وخطير" وفق ما ذكر المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيسيركي هنا اليوم.اضافة اعلان


وأضاف نيسيركي ردا على سؤال حول موقف بان كي مون من الاستفتاء المقترح المقرر في 16 مارس الجاري أن هذا الإعلان "تطور مقلق وخطير" مشيرا إلى أن السكرتير العام يحث السلطات في أوكرانيا بما في ذلك في شبه جزيرة القرم على "معالجة هذه المسألة بهدوء".

وأشار إلى أن الاستفتاءات عادة "لديها قواعد واضحة في القانون الدستوري الوطني ينبغي أن ينظر فيها بعناية وبنزاهة" مؤكدا أن بان كي مون يحث جميع الأطراف المعنية على التفكير في "الآثار المترتبة على أي إجراءات أو قرارات متسرعة تتخذ في لحظات ساخنة" في إشارة إلى التوتر السياسي والأمني.

وشدد المتحدث على أن "السكرتير العام يجدد التأكيد على الحاجة لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة".
في سياق متصل قال كل من السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامانثا باور ونظيرها البريطاني السفير مارك ليال غرانت للصحافيين هنا اليوم أن الاستفتاء (المزمع) "غير قانوني تماما بموجب الدستور الأوكراني وبالتالي لن يتم الاعتراف بنتائجه".

من جهة أخرى وردا على سؤال حول تأثير الصراع بين الولايات المتحدة وروسيا بسبب أوكرانيا على الجهود المبذولة لإنهاء الصراع في سوريا أكد نيسيركي أن "المسألتين منفصلتان تماما" غير أنه أضاف "لا أحد ينكر أن هذا الوقت صعب ليس فقط بالنسبة للعلاقة بين الولايات المتحدة وروسيا ولكن أيضا على عملية جنيف".

وأوضح أن "المبادرين بعملية جنيف يدركون تماما المسؤوليات المشتركة بالدفع نحو عملية سياسية يمكن أن تسفر عن خلق سلام في سوريا في أقرب وقت ممكن".

ومن المقرر أن يطلع المبعوث الدولي والعربي المشترك إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي مجلس الأمن في 13 مارس الجاري على الفشل في التوصل إلى اتفاق خلال محادثات مؤتمر (جنيف 2) بين مسؤولين من الحكومة السورية والمعارضة فيما يتوقع دبلوماسيون أن الإبراهيمي سيعلن في هذه المناسبة استقالته.