الخميس 13 أغسطس 2020...23 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

بالفيديو.. حكاية دير كاثوليكي أنقذ ألفي مسلم من اضطهاد جماعة متطرفة

خارج الحدود

مصطفى إبراهيم


استعرضت شبكة «فرانس 24» الفرنسية، تقريرا حول أوضاع مسلمي أفريقيا الوسطى، الذين يتعرضون لاضطهاد عرقي من جماعة مسيحية متطرفة، مما دفعهم للجوء إلى دير كاثوليكي لحمايتهم.
اضافة اعلان

وبحسب الشبكة، فإن جنديا وحيدا يحرس الدير الكاثوليكي الذي تحميه الولايات المتحدة في أفريقيا الوسطى، وأصبح ملجأ لأكثر من ألفي مسلم.

ويظهر التقرير إقامة المجموعة المسلمة الفارة من بطش جماعة الأنتي بالاكا المسيحية المتطرفة، وأقاموا مخيمات مؤقتة، وبالنسبة إليهم هذا المكان الوحيد الذي يشعرون فيه بالأمان في مدينة بانجاسو جنوبي البلاد بعدما عانوا الأمرين بسبب إهدار دماء العشرات منهم من رجال وأطفال ونساء.

وقالت إحدى المقيمات بالدير :«في بعض الأحيان بعدما نخرج بومجرد أن يرانا الأنتي بالاكا يطلقون النار علينا ويسوقون بعض الناس إلى حي بانجي أو أحياء أخرى، هذه ليست الحياة التي نبغي أن نعيشها».

ويشير التقرير إلى أن العديد من هؤلاء المسلمين مدينون بحياتهم لأسقف كنيسة بانجاسو خوان أجيري، الذي وقف في وجه جماعة الأنتي بالاكا في مايو الماضي عقب تعرضهم لهجوم وتدمير مسجدهم الوحيد، في حادث خلف مئات القتلى.

وأكد الأسقف، أنه بعد أن شاهد تخلي الأمم المتحدة في أفريقيا الوسطى عن المسلمين تطوع للمجئ إلى البلاد وعندما شاهدته عناصر الجماعة المتطرفة بملابس الأسقف البيضاء، اضطرت لوقف المجزرة.