السبت 8 أغسطس 2020...18 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

بالفيديو.. تصريحات جديدة لحمد بن جاسم بشأن السعودية وإيران

خارج الحدود

علي رجب


زعم وزير خارجية ورئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، أن مقاطعة قطر كانت نتيجة تخطيط مسبق وليس وفقا لتصريحات أمير قطر تميم بن حمد التي نشرتها وكالة الأنباء القطرية وقالت الدوحة إنها اخترقت.
اضافة اعلان

وكشف حمد بن جاسم آل ثاني،في تصريحات أدلى بها رئيس الحكومة القطرية السابق في برنامج "الحقيقة" على تليفزيون قطر مساء اليوم الأربعاء، عن تفاصيل المحاولة الانقلابية التي تعرضت لها قطر في العام 1996.

وقال إن الدول الأربع التي تقاطع قطر اليوم (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) اعترفت في حينها بالتغير في نظام الحكم الذي حصل في قطر عام 1996، مضيفا: "علما أننا لم نكن بحاجة إلى دعم أحد لأن هذا قرار الشعب"، على حد زعمه.

وتابع: "لكنه بعد قمة مسقط (القمة الخليجية المنعقدة في ديسمبر من العام 1996 بمسقط) استشعرنا أن هناك مؤامرة تحاك تجاه النظام في قطر".

وأعرب آل ثاني عن استغرابه من مستوى الهجمة الذي تتعرض لها قطر الآن، مقارنة بما كان يحدث في السابق.

وقال: "عندما كان التوتر في أوجه كان هناك حفظ لحد أدنى من الاحترام المتبادل واللهجة الذي نتحدث بها، لم نكن نمس الرموز، لم يكن الحديث يصل إلى مستوى الذي وصل إليه الحديث الآن".

وعن مطالبة دول المقاطعة بإغلاق قناة الجزيرة ضمن مطالبها الثلاثة عشر، قال حمد بن جاسم، إن الجزيرة "أنشئت لتكون صوتًا لكل العرب وهي تلتزم بالحياد"، مضيفًا أنها "فتحت أفقًا للمواطن العربي لمعرفة الحقيقة في العالم".

وحول الخلاف البحريني حول الجزير قال بن جاسم، إلى "الخلاف البحريني القطري (1987) على المياه والجزر"، قائلًا: "تم تسليمه (آنذاك) للشقيقة السعودية رغم أن بعض الأطراف (لم يسمّها) كانت تعرقل حل الخلاف".

وأضاف بن جاسم "السعودية هي الدولة الشقيقة الكبرى ولها احترامها، لكن عصر تحكّم الكبير في الصغير قد انتهى. نحن الآن دول ولسنا قبائل يغزو بعضها بعضًا".

وتابع: "نحن بحاجة إلى نهضة فكرية لحل الخلافات"، مشددًا على أن مجلس التعاون الخليجي "هو آخر كيان عربي باق، لكن لم نر موظفي المجلس منذ الأزمة حتى الآن".

ولف بن جاسم إلى أن السعودية "ساعدت الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في حل قضية لوكيربي، رغم أنه كان يكذب للأسف"، مضيفًا: "التسجيلات التي سُربت لنا مع القذافي لها خلفية خاصة، فالقذافي كان يعتبر الخليج دولًا من الدرجة الرابعة".

وأردف: "القذافي حاول بثّ تسريبات مسيئة للسعودية عبر قناة الجزيرة، لكننا رفضنا، والمملكة كانت تعلم بكل ما يحدث بين قطر والقذافي، وأنا من كنت أخبرهم"، بحسب موقع الخليج أون لاين.

وعن علاقة بلاده بإيران، أوضح بن جاسم: "علاقاتنا مع إيران طبيعية بحكم أننا جيران وهي دولة كبرى في المنطقة ونحن شركاء في حقل غاز ضخم بيننا (حقل الشمال)"، مضيفًا: "لدينا كثير من القضايا نختلف فيها مع إيران لكن يجب أن نبحثها وجهًا لوجه".

وكشف المسئول القطري السابق عن أن "دولة عربية كبرى (لم يسمها) طلبت من الإسرائيليين منع باخرة مساعدات قطرية من الوصول إلى غزة"، مشيرًا إلى أن "هناك علاقات إسرائيلية حميمية مع بعض الدول". وتابع: "لكن أحذرهم من التفريط في فلسطين أو القدس أو المسلمات العربية".

كما لفت إلى أن عدم التعامل مع حركة حماس، واحد من ضمن المطالب الـ13 من قبل دول الحصار، لكنهم يتعاملون معها الآن، وفق قوله.

وعن حديث دول الحصار بشأن دعم الدوحة لثورات الربيع العربي، قال بن جاسم: "الجزيرة قد تكون حركت الشارع العربي لكنها ليست السبب الرئيسي في هذه الثورات".

ووصف بن جاسم دخول الإخوان المسلمين في مصر انتخابات الرئاسة بـ"الخطأ الإستراتيجي".
وتأتي هذه التصريحات بينما دخلت الأزمة الخليجية شهرها الرابع، وفي ظل خفوت محاولات الحل في المدى المنظور.