السبت 26 سبتمبر 2020...9 صفر 1442 الجريدة الورقية

بالفيديو.. الرئيس المكسيكي: لا تراجع عن رفع أسعار الوقود

خارج الحدود

عبد السلام لملوم


أكد الرئيس المكسيكي "أنريكه بينا نيتو" أن أعمال العنف والتخريب التي يقوم بها، بعض المتظاهرين احتجاجا على رفع أسعار الوقود، لن تغير الواقع ولن تجبر الحكومة على التراجع، عن الأسعار المقرر تطبيقها اعتبارا من 18 فبراير المقبل على أسعار البنزين والديزل.

اضافة اعلان

واتهم "نيتو" أحزاب المعارضة بإشعال الاحتجاجات و"تهييج" الشارع "لتحقيق مصالح سياسية على حساب مصلحة الوطن والمواطن المكسيكي.


واعترف رئيس المكسيك بأن قرار زيادة الأسعار جاء في توقيت صعب، والحكومة فشلت في تهيئة الرأي العام لقبوله، لكنه كان ضروريا لتدبير الاعتمادات اللازمة في ظل ظروف اقتصادية صعبة تمر بها البلاد.


وقال "نيتو" إن أعمال الشغب التي رافقت الاحتجاجات على ارتفاع أسعار الوقود، كلفت البلاد خسائر كبيرة في المنشآت والطرق ومحطات الوقود التي تحتاج إلى إصلاح، إضافة إلى خسائر بشرية بسقوط خمسة قتلي، وإصابة العشرات واعتقال أكثر من 600 متظاهر، ونهب وسرقة أكثر من 300 شركة ومؤسسة حكومية وخاصة، مشيرا إلى أنه دون زيادة أسعار الوقود لن تستطيع الحكومة، تدبير الاعتمادات اللازمة للإنفاق على البرامج الاجتماعية، ولن تستطيع توفير العلاج لأكثر من 22 مليون طفل مكسيكي نصفهم من الفقراء.