السبت 31 أكتوبر 2020...14 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

بالصور.. فك رموز خطاب من جندي مصري بعد 1800 عام

خارج الحدود

زينب غريان


كشفت شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية، عن فك رموز خطاب من جندي مصري شاب، يدعي "أوريليوس بوليون"، يعود تاريخه إلى 1800 عام، كان في الغالب، يعمل متطوعًا بفيلق الجيش الروماني بأوربا.اضافة اعلان


وأوضحت "نيوز" أن الخطاب المكتوب باليونانية، كتب فيه "بوليون" لعائلته أنه "يائس من العودة إليهم، وأنه سيتقدم بطلب لإجازة طويلة، ليستطيع رؤيتهم"، مؤكدًا أنه "يصلي إلى الله ليحفظهم ليل نهار"، ومعربًا عن قلقه عليهم؛ لأنهم "يتسلمون الخطابات ولا يردون عليها".

وقالت "فوكس نيوز" إن " الخطاب قد تم العثور عليه أمام أحد المعابد المصرية، في بلدة تدعي "تيبتونيس"، منذ أكثر من قرن من الزمان، على أيدي بعثة أثرية، بقيادة "برنارد جرينفيل، وآرثر هانت"، كما أنهم وجدوا العديد من البرديات في نفس البلدة، ولكنهم لم يكونوا يمتلكون الوقت لفك رموزها.

وأكدت "نيوز" أن "جرانت آدمسون"، مرشح الدكتوراة بجامعة رايس، قد عكف على ترجمة هذه البرديات مؤخرًا، باستخدام الأشعة تحت الحمراء لجعل النص أكثر وضوحًا، ونشرت ترجمته مؤخرًا في نشرة الجامعة الأمريكية.