الجمعة 23 أكتوبر 2020...6 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

امراة وراء الحادث.. تفاصيل جديدة حول محاولة اغتيال ترامب بـ"السم"

خارج الحدود ترامب
ترامب

كشفت صحيفة أمريكية، اليوم الأحد، عن تفاصيل جديدة في واقعة ضبط طرد يحتوي على مادة الريسين السامة كان موجها إلى الرئيس دونالد ترامب، واعترضته سلطات إنفاذ القانون. 

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز"، الأمريكية عن مسؤول إنفاذ قانون، قوله إن المحققين يعتقدون أن الخطابات أرسلت من كندا وحددوا هوية امرأة -لم يسموها- على أنها مشتبه بها.

وأشار إلى أن الرسائل التي احتوت على مادة الريسين القاتلة أرسلت عبر النظام البريدي إلى البيت الأبيض وإلى مرفق احتجاز ومكتب قائد شرطة في تكساس.

اضافة اعلان

 

وقال مسئول ثانٍ إنهم ضبطوا المغلف المرسل للبيت الأبيض في منشأة المعالجة النهائية خارج الموقع حيث يجري فحص البريد قبل إرساله إلى غرفة البريد بالبيت الأبيض.

 

وفي غضون ذلك، يحاول المحققون تحديد ما إذا كانت هناك طرود أخرى تحتوي على المادة السامة قد تم توزيعها عبر النظام البريدي.


وتفحص هيئة البريد، البريد الموجه إلى البيت الأبيض والوكالات الفيدرالية الأخرى في منطقة واشنطن، ويجري فرز البريد في منشأة تقوم بأخذ عينات من الهواء بحثًا عن مواد مشبوهة.

 

وأشارت إلى شبكة "سي إن إن" الأمريكية، السبت، إلى إجراء اختبارين لتأكيد وجود مادة الريسين. وفرز جميع رسائل البريد الخاصة بالبيت الأبيض وفحصها.


و"الريسين" هو مركب شديد السمية يتم استخراجه من حبوب الخروع التي تم استخدامها في مؤامرات الإرهاب.

ويمكن استخدامه في شكل مسحوق، أو حبيبات أو حمض، وحال ابتلاعه يسبب الغثيان والقيء ونزيفا داخليا في المعدة والأمعاء، يليه فشل الكبد والطحال والكلى وفي النهاية الموت بانهيار الدورة الدموية.

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟