الأحد 5 يوليه 2020...14 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

المخلوع صالح يستنفر القبائل ضد الحوثيين

خارج الحدود

الكاتب


دعا حزب الرئيس اليمني السابق على عبد الله صالح، السبت، رجال القبائل إلى مواجهة ميليشيات الحوثي، محملا إياها مسئولية "إشعال فتيل الحرب"، وذلك وفقا لخبر بثته فضائية سكاي نيوز عربية.

وأسفرت اشتباكات اندلعت في صنعاء بين ميليشيات الحوثي وقوات على عبدالله صالح، أمس الجمعة، عن عشرات القتلى والجرحى، حسب مصادر طبية يمنية.

وقال حزب المؤتمر الشعبي في بيان: "إزاء هذا التطور الخطير فإن الحزب وحلفائه يحملون الحوثيين مسئولية إشعال فتيل الحرب نتيجة تلك التصرفات الهوجاء والمغامرات المتهورة للعناصر التابعة لهم، كما يحملون المجلس السياسي الأعلى المسئولية المباشرة عن كل ما يجري نتيجة للتهاون الواضح مع تلك العناصر وعدم ردعها وإيقافها عند حدها".

وأضاف: "يدعو المؤتمر الشعبي وحلفاؤه أبناء الشعب اليمني العظيم في كل مناطق ومحافظات الوطن وفي المقدمة رجال القبائل الشرفاء بأن يهبوا للدفاع عن أنفسهم وعن وطنهم وعن ثورتهم وجمهوريتهم ووحدتهم التي تتعرض اليوم لأخطر مؤامرة يحيكها الأعداء وينفذها أولئك المغامرون من حركة أنصار الله".

وتابع: "حانت لحظة وقوف الجميع صفًا واحدًا ويدًا واحدة وقلبًا واحدًا، وأن يهبوا هبة رجل واحد للتصدي لمحاولات جر الوطن إلى حرب أهلية طاحنة تبدأ من العاصمة صنعاء والتي لاشك أنها ستجر نفسها إلى عموم مناطق اليمن.. وهو ما يريده أنصار الله الذين لم يكتفوا بما ارتكبوه في حق المواطنين من جرائم وممارسات ضاعفت من معاناتهم وزادتهم فقرًا وبؤسًا وجوعًا وحرمانًا".

ودعا مصدر مسئول في المؤتمر الشعبي العام القوات التابعة له إلى عدم تنفيذ أي أوامر صادرة من القيادات الحوثيه أو مشرفيها.